لايف ستايل /سياحة وسفر

المنتجع الصحي للسيدات "لا بورا" 4 نجوم سوبريور في كامبتال

المنتجع الصحي للسيدات "لا بورا" 4 نجوم سوبريور في كامبتال
نظام F.X. Mayr مصمم خصيصًا للنساء
منتجع"لا بورا" الصحي يقع في وادي كامبتال
منتجع "لا بورا" الصحي للنساء
يُعتبر منتجع "لا بورا" الصحي المكان المثالي للسيدات اللواتي يرغبن في الخضوع لنظام F.X. Mayr
"لا بورا" الصحي للنساء هو المنتجع الوحيد للصحة والعافية في أوروبا المخصص حصريًّا للنساء

خلال أوقات تعميم مراعاة التوازن بين الجنسين، قد يكون التحدث من منظور "الرجل" و"المرأة" من التقاليد القديمة. ورغم ذلك، لا سيما في مجال الطب، تستحق النساء تمييزًا معينًا؛ من ناحية ازدياد الضغوط في العمل والحياة العائلية، والاختلافات الهرمونية، وكذلك عملية التمثيل الغذائي المختلفة (الاستقلاب)، كل هذا وأكثر هو ما يجعل المرأة مختلفة. وهذه حقيقة معروفة بشكل متزايد في الطب الحديث. يقول الأستاذ الدكتور أليكس فيتازيك، رئيس الجمعية الدولية لأطباء ماير: "يجب أن تكون الحاجة إلى تشخيص وعلاج خاصين بالنساء جزءًا من الطب التكميلي أيضًا". ففي منتجع "لا بورا" الصحي للنساء، المنتجع الوحيد للصحة والعافية في أوروبا المخصص حصريًا للنساء، الذي يديره الدكتورأليكس فيتازيك وفريقه من الأطباء المتخصصين، يقدم أول نظام F.X. Mayr مصمم خصيصًا للنساء. ولأن "لا بورا" متخصص في البرامج المبتكرة للصحة البدنية والعقلية للمرأة، يمكن استكمال النظام بشكل فردي مع العلاجات الداعمة؛ من التشخيص العضلي الوظيفي إلى الاختبار الجيني.

لماذا يُعتبر منتجع "لا بورا" الصحي، القريب من فيينا، في وادي كامبتال، المكان المثالي للسيدات اللواتي يرغبن في الخضوع لنظام F.X. Mayr؟ لأن المنتجع الصحي الوحيد للنساء في أوروبا، والذي يقع في مدينة غارس أم كامب المثالية، يعد ملاذًا حصريًا للسيدات، وهو يتجنب بإدراك أن يكون شائعًا. وقد صُمّم في المقام الأول ليكون مكانًا للصحة والعافية. وتشرح الدكتورة زابينا فروليخ، المديرة الطبية في "لا بورا": "لأنهم يطبقون بشجاعة نتائج الطب بين الجنسين في برامجهم الصحية"، ويضم الفريق هناك أيضًا الأستاذ الدكتور أليكس فيتازيك، رئيس الجمعية الدولية لأطباء ماير، الذي يُعتبر شخصية معروفة في الأوساط الطبية في F.X. Mayr، حيث طوّر أول نظام ريجيم F.X. Mayr للسيدات؛ من أجل منتجع لا بورا، وقد نشر مؤخرًا كتابًا يحمل العنوان ذاته (الناشر كريماير وشيريو).

تجاوز هذا النظام، مع التركيز على الأطعمة القلوية والتطبيقات العلاجية، منذ فترة طويلة كليشيه الحليب والخبز. ويعتبر الدكتور فيتازيك: "أن عمليات التشخيص والعلاج المستندة إلى F.X. Mayr قد تطورت بسرعة في السنوات الأخيرة، وحررت نفسها من بعض الأساليب القديمة". وتعتبر هذه الطريقة الشاملة، التي تأخذ الجسم كله في الاعتبار مع كل أعراضه وظروفه، مناسبةً للوقاية من مشاكل الصحة المعوية، وكذلك لفقدان الوزن. وليس ذلك فقط، "تساعد الشكاوى والأمراض الخاصة بنوع الجنس في جعل علاج F.X. Mayr مناسبًا للسيدات". "وهذه كيفية استخدام لا بورا لنظام F.X. Mayr المخصص للنساء مع الاحتياجات الخاصة للإناث". على سبيل المثال: النسيج الضام المرن الطبيعي الذي قد يستوعب الجنين المتنامي، ولكن قد يسبب أيضًا آلامًا للظهر، تباطؤ المسالك المعوية وأكثر من ذلك، بالإضافة إلى الحالة الهرمونية لدى النساء وحقيقة أن النساء كثيرًا ما يعانين من متلازمة القولون العصبي. وتوضح الدكتورة زابينا فروليخ ذلك؛ استنادًا إلى تجربتها في لا بورا، بالقول: "تحجز الكثير من النساء نظام F.X. Mayr المخصص للنساء، ليس فقط بسبب مشاكل في الأمعاء، بل بسبب الإرهاق والألم في الجهاز العضلي الهيكلي ومشاكل الظهر على المدى الطويل وأمراض القلب والأوعية الدموية والصداع النصفي، وغير ذلك الكثير". ويضيف الأستاذ الدكتور أليكس فيتازيك أن بوسع النظام أن يساعد حتى في مشاكل الدورة الشهرية. كما أنه يخفض مستويات الأنسولين ويجدد مستقبلات الأنسولين. يَعد نظام F.X. Mayr للنساء بتجديد وإزالة السموم والتطهير، ويساعد (بالمناسبة تقريبًا) على التخلص من الوزن الزائد.

العامل الأساسي هو فن إطعام المرء نفسه بشكل صحيح، وبطريقة متوازنة، دون الحاجة إلى تجويع نفسه. يتجلى ذلك في مأكولات ®GourMed اللذيذة في مطعم لا بورا. وتعتبر الدكتورة سوزان فروليخ أن: "مطبخنا مجهز بالكامل للتعامل مع حالات عدم التحمل". "وإذا كانت المرأة لا تزال غير قادرة على معرفة ما الذي قد يتعامل به جسدها على النحو الأمثل، فإننا نستخدم اختبارًا باستخدام التشخيص العضلي الوظيفي". يمكن للاختبار الجيني من برنامج الشيخوخة الصحية تحديد نوع التمثيل الغذائي الفردي للمرأة. كما أن العلاجات الأخرى المقدمة في لا بورا منطقية كمكمل لعروض السبا الأخرى، مثل هشاشة العظام، أو علاج المنعكس العضلي، أو الوخز بالإبر. لعلاج مشاكل الظهر، هناك علاج التمديد تحت الماء. يمكن للمرأة الراغبة بمعرفة تكوين جسمها الخضوع لتحليل العجز الحيوي. ويشكل التمرين الفردي الممتع بالفعل جزءًا من نظام F.X. Mayr بقدر مساج الديتوكس واللفائف. وأخيرًا وليس آخرًا، هناك تركيز واضح على الجمال والعافية في المنتجع، بالإضافة إلى مجموعة من العلاجات الطبية المتوفرة لنظام F.X. Mayr الفريد من نوعه، خاصة للنساء وفيما بينهن.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X