اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

ميغان ماركل سعيدة بأول ظهور رسمي لها في لندن بعد تخليها عن مهامها الملكية

ميغان سعيدة بزيارتها ومهمتها الرسمية الأخيرة قبل تنحيها عن واجباتها الملكية
الأمير هاري وميغان يغادران بهدوء أكثر من قدومهما.
ميغان وهاري علاقة قوية رغم الانتقادات
هاري وميغان يدخلان قصر مانشن هاوس
بدت ميغان أكثر جمالاً وانطلاقاً وسعادة وحرية بارتداء ماتشاء من أزياء
لقطة تذكارية
فستان ميغان الفيروزي الذي يحمل توقيع فيكتوريا بيكهام بقيمة 950جنيها استرلينيا
حظيا باستقبال شعبي رغم انهمار المطر الغزير
ميغان تقدم جائزة إحدى الفائزات بجوائز أنديفور السنوية
ميغان بحفل صندوق أنديفور السنوي مساء الخميس
ميغان وهاري بأول ظهور رسمي لهما معاً منذ انتقالهما إلى كندا
هاري وميغان سعيدان بأداء مهمتهما الأخيرة بلندن
الأمير هاري يتعامل برومانسية لليوم مع زوجته
ميغان تحافظ على عفويتها بعد تنحيها عن دورها الفاعل بالعائلة المالكة
هاري وميغان سعيدان بلندن بعد مرور شهرين على إعلانهما تنحيهما
15 صور

رغم أن الشعور العام السائد في المملكة المتحدة غير راض عن الثنائي الملكي هاري وميغان ماركل بسبب تخليهما السهل عن واجباتهما الملكية للإستقلال مادياً وشخصياً عن العائلة المالكة البريطانية،إلا أن ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية نفسها رحبت بزيارتهما،وعبرت بدفء عن محبتها لحفيدها وترحيبها بعودته للعائلة وواجباته بأي وقت لأنه مازال محبوباً في العائلة وسيظل.
وبحسب وسائل الإعلام ، قالت دوقة ساسكس إن عودتها كانت “لطيفة للغاية”، خلال أول ظهور عام لها في المملكة المتحدة الليلة الماضية، منذ أعلنت مع زوجها الأمير هاري تنحيهما عن أدوارهما كفردين بارزين في العائلة الملكية، وفقاً لما نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.
بدا الزوجان واثقين أثناء وصولهما تحت الأمطار الغزيرة لحضور حفل جوائز صندوق إنديفور السنوي في مانشن هاوس، منزل ومقر عمل عمدة لندن، مبتسمين ابتسامة واسعة وهما يخرجان من سيارتهما الرسمية ،وبدت ميغان ماركل لأول مرة منذ شهرين أكثر إشراقة وسعادة من أي وقت مضى .

تابعي المزيد: ملكة بريطانيا تؤكد باجتماع ودي دعمها للأمير هاري وبأنه مرحب به دائماً


وإذ يحتميان من المطر بعد وصولهما تحت مظلةٍ، ارتدى الدوق سترةً زرقاء داكنة وقميصاً أبيض ورابطة عنق زرقاء، بينما ارتدت ميغان، الممثلة الأمريكية السابقة، فستاناً فيروزي اللون خطف الأنظار والأضواء من تصميم فيكتوريا بيكهام المميزة والمعروفة بصداقتها الوطيدة مع الدوقة.
تجمع حشدٌ من 50 شخصاً تقريباً خلف الحواجز، لا يأبهون بالأمطار المنهمرة على مظلاتهم، لرؤية الدوق والدوقة هاري وميغان. وكان هناك تصفيق وهتافات، ولكن كانت هناك أيضاً صيحة استنكار واحدة عالية.
كان الزوجان قد قدِما من مقر إقامتهما الحالي في كندا لتكريم إنجازات الجنود الجرحى والمصابين والمرضى، والنساء اللاتي شاركن في التحديات الرياضية والمغامرات المميزة على مدار العام الماضي.
كانت جميع الأنظار موجهة إلى ميغان ماركل (38 سنة) التي لم تزُر البلاد منذ صرَّحت وهاري بإعلانهما الدرامي بأنهما سيتركان الحياة العامة في بدايات يناير/كانون الثاني، الأمر الذي أثار انزعاج الملكة كثيراً.
قدَّمت ميغان جائزة التميز خلال الحفل، وقالت: " من اللطيف جداً أن أكون هنا مرة أخرى. إنه العام الثالث الذي أكون فيه محظوظة للاشتراك مع زوجي في هذه المناسبة. إنه المكان الأكثر إلهاماً وحسب".
وقد قدم الدوق الأمير هاري للمحارب القديم، توم أوتس، الجائزة الأخيرة في تلك الليلة، وهي جائزة هنري ورسلي، التي تُمنح للأفراد الذين قدموا أفضل إلهام للآخرين خلال المِحَن.
كان هذا الحفل المسائي هو أول ظهور رسمي للزوجين هاري وميغان معاً منذ إعلانهما التنحي عن واجباتهما الملكية كعضوين فاعلين في العائلة المالكة البريطانية، والذي سيبدأ تنفيذ تنحيهما رسمياً يوم 31 مارس/آذار الجاري.