أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

انهيار فندق بالصين استخدم كمحجر صحي للمصابين بكورونا

رجال الإطفاء يبحثون عن الضحايا تحت الأنقاض.
أحد رجال الإطفاء ينتشل طفلًا. 3-
رجال الإطفاء يبحثون عن الضحايا تحت الأنقاض.
سيارات الإطفاء.
انهيار فندق يُستخدم كحجر صحى.

لقي عشرة أشخاص على الأقل مصرعهم، بعد انهيار فندق يُستخدم كمركز للحجر الصحي لفيروس كورونا في جنوب شرقي الصين، وفقاً لما ذكرته وزارة إدارة الطوارئ. وبحسب موقع «CNN» انهار فندق Xinjia Express في مدينة تشيوانتشو بمقاطعة فوجيان فجأة، حيث استجاب أكثر من 750 من المسعفين الطبيين ورجال الإنقاذ و20 سيارة إسعاف للكارثة.

كان هناك 80 شخصاً داخل المبنى عندما سقط، هرب تسعة منهم بينما ظل 71 شخصاً محاصرين. ومن بين هؤلاء، تم سحب 48 منهم من تحت الأنقاض، و23 آخرين في عداد المفقودين.

نشرت دائرة إطفاء فوجيان أكثر من 1000 من رجال الإطفاء وغيرهم من المستجيبين لحالات الطوارئ، الذين عملوا طوال الليل للعثور على ناجين.

وقال «قوه يوتوان» قائد سرب وحدة الطائرات في شرطة تشيوانتشو: «نحن نستخدم أدوات الكشف عن الحياة لرصد علامات الحياة والأدوات الاحترافية للتدخل السريع. نحن نبذل قصارى جهدنا لإنقاذ الأشخاص المحاصرين».

وأظهرت مقاطع الفيديو المنشورة على الإنترنت أن عمال الإنقاذ يرتدون سترات برتقالية يتسلقون فوق أنقاض الفندق المنهار ويحملون الناس باتجاه سيارات الإسعاف. وأظهرت أحدهم رجل إطفاء يمشى بعيداً عن الحطام وهو يحمل طفلاً.

وقالت إحدى المنشورات التي نُشرت على مدوّنة «بيبولز» اليومية إن رجلاً تم انتشاله من تحت الأنقاض بينما كانت زوجته وطفله ما زالوا محاصرين. كما أظهرت مقاطع الفيديو إرهاق عمال الطوارئ الذين كانوا ينامون على الطريق خارج موقع الطوارئ، كما يتم تطهير رجال الإطفاء لربما يلتقطون الفيروس أثناء عملية البحث عن ناجين.

وكان من بين من تم إنقاذهم صبي صغير وأبيه وأمه، وقد تم نقل العائلة إلى مستشفى.

وقت الانهيار، كان 58 شخصاً خاضعين للحجر الصحي في الفندق، وكلهم اختبروا نتائج سلبية لفيروس كورونا الجديد. كان هناك أيضاً 16 موظفاً بالفندق، وستة موظفين لبيع السيارات في الموقع.

ذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة «شينخوا» أن صاحب المبنى محتجز لدى الشرطة.

كان الفندق عبارة عن مبنى من الصلب مكون من سبعة طوابق، تم بناؤه في عام 2013 وتم تحويله إلى فندق في عام 2018. وفي شهر يناير (كانون الثاني) من العام الحالي، بدأ المالك في تجديد الطابق الأول.

قبل الانهيار بدقائق، اتصل العمال بالمالك نحو الساعة 7 مساءً بالتوقيت المحلي، وأخبروه أن عموداً قد تشوه أثناء البناء، ثم إنهار المبنى بعد بضع دقائق.

صرح مسؤولون محليون لوكالة أنباء «شينخوا» بأن التحقيق سيحدد ما إذا كان المبنى قد انهار بسبب مشكلات هيكلية أو أعمال تجديد.

ويقع المبنى في مقاطعة تشيوانتشو التي تبعُد عن ووهان - مركز اندلاع فيروس كورونا في الصين حيث توفي أكثر من 3000 شخص من الفيروس - بمسافة نحو 600 ميل.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X