فن ومشاهير /مشاهير العالم

هذه نصائح كيم كارداشيان لمواجهة كورونا ومن أهمها: استخدام مناديل مضادة لللبكتيريا

كيم كارداشيان تستخدم مناديل مضادة للبكتيريا
لا تحبذ المصافحة بالمرفقين لأن بعض الناس يعطسون على مرفقهم
كثير من الناس يفعلون ما تفعله كيم للوقاية من فيروس كورونا
كيم كارداشيان
كيم دعت متابعيها إلى استخدام القدمين في المصافحة.
كيم كارداشيان تؤيد ما ينصح به خبراء الصحة

يلعب مشاهير العالمين الغربي والعربي دوراً هاماً اليوم في توعية الملايين من المعجبين والمتابعين لهم في منصات التواصل الاجتماعي بخطورة فيروس كورونا،ويحثوهم عملياً ونظرياً باتباع الإرشادات الصحية وتجنب التقبيل والمصافحة باليد،وترك مسافة آمنة بحوالي متر بين شخص وآخر،والاعتماد على النظافة الشخصية وطعام المنزل الآمن هذه الأيام،ومن بين هؤلاء نجمة الواقع الحسناء كيم كارداشيان.


فقد حرصت نجمة تلفزيون الواقع، عارضة الأزياء الأمريكية، كيم كارداشيان Kim Kardashian على تقديم نصائحها الخاصة بشأن الوقاية من فيروس "كورونا" المستجد، خاصة وسط انتشاره وتفشيه في العالم.
شاركت كارداشيان عبر خاصية "الستوريز" على حسابها في "إنستغرام"، مقطعا مصورا لطبيب يوضح طريقة المصافحة المثالية للحماية من "كورونا"، بعدما حذر العديد من الأطباء من استعمال اليدين أو تبادل القبلات للتحية، بحسب ماذكرت شبكة "سكاي نيوز".

تابعي المزيد: زوجة رئيس وزراء كندا جاستن ترودو مصابة بفيروس كورونا والأخير في العزل الصحي


 

ونصحت كيم كارداشيان باستخدام "القدمين للمصافحة" ، وبعدم استخدام المرفقين للتحية ،وذلك لأن البعض يسعل ناحية مرفقه.
كما أكدت كيم كارداشيان في نصائحها لجمهورها، أنها تستخدم "مناديل مضادة للبكتيريا"، وذلك "في كل مرة يصافحها أحد أو يعطيها أي شيء .
كذلك شاركت كيم كارداشيان ملصقا لتقنية غسل اليدين بطريقة صحيحة، لتجنب فيروس "كورونا ".


تجاوزت الإصابات العالمية بفيروس كورونا الجديد الذي ظهر لأول مرة في وسط الصين نهاية العام الماضي، 135 ألف مصاب، وبلغت الوفيات 4981 حالة وفاة، فيما قارب عدد المتعافين 70 ألفا .
وفي حين كانت أغلب الحالات مسجلة في الصين حتى منتصف الشهر الماضي، فإن مرض "كوفيد 19" انتشر على نحو متسارع في مناطق مختلفة من العالم، وتجاوزت الإصابات 15 ألف في إيطاليا وتخطت 10 آلاف في إيران و7 آلاف في كوريا الجنوبية، إلى جانب المئات في أكثر من 100 دولة أخرى .


وعطل عدد من الدول في الشرق الأوسط وأوروبا وبعض الولايات الأمريكية، الدراسة جزئيا أو بشكل مؤقت، إلى جانب إلغاء العديد من الفعاليات والأحداث العامة وعزل ملايين المواطنين. كما عطلت عدة دول الرحلات الجوية والبرية بين بعضها البعض خشية استمرار انتشار الفيروس.
وصنفت منظمة الصحة العالمية يوم 11 مارس/ آذار مرض فيروس كورونا "جائحة" أو "وباء عالمي"، مؤكدة أن أرقام الإصابات ترتفع بسرعة كبيرة، معربة عن قلقها من احتمال تزايد المصابين بشكل كبير .

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X