جمال /عناية بالبشرة

فوائد العرقسوس للبشرة

العرقسوس هي مادة سوداء حلوة، مطاطية، عطرية مصنوعة من عصير الجذر وتستخدم كعلاج في الطب، نبات العرقسوس هو بقول عشبي معمّر يعود أصله إلى الشرق الأوسط وجنوب أوروبا وآسيا. منذ وقت طويل يتم استخدام الشاي الطبيعي من جذر عرق السوس، لمعالجة التهاب الحلق؛ عبر طحن جذر عرق السوس في مسحوق خشن أو غلي الجذر بالكامل. ولكن ما هي فوائد العرقسرس للبشرة؟‬


‫فوائد العرقسوس: تهدئة وترطيب البشرة‬‬‬‬

فوائد العرقسوس للبشرة
فوائد العرقسوس للبشرة


الاستخدام المستمر لمكونات خلاصة عرق السوس يمكن أن يحافظ على ترطيب بشرتك؛ ‫اذ يحتوي جذر عرق السوس على مضادات الأكسدة القوية، التي يمكن أن تحمي البشرة من التأثيرات الخارجية كالشمس والثلوّث. بالإضافة إلى ذلك، فإنّ وجود "الليكوكالكون" مثالي للأفراد ذوي البشرة الدهنية؛ لأن الليوكوكالكون أظهر أنه يتحكم في محتوى الزيت على الجلد.‬‬‬‬
‫بسبب هذه الخصائص المهدئة، غالبًا ما يتم دمج جذر عرق السوس في المصل.‬‬‬‬

تابعي المزيد:وصفات طبيعية سهلة لشد المسام قبل الزفاف


فوائد العرقسوس للبشرة: علاج البقع الداكنة

فوائد العرقسوس للبشرة
فوائد العرقسوس للبشرة


يمكن أن يكون فرط التصبغ أو البقع الداكنة شائعًا بعد ظهور حب الشباب أو توهّج الأكزيما أو حروق الشمس. مستخلص جذر عرق السوس هو مكوّن شائع يُستخدم في العديد من منتجات العناية بالبشرة لتفتيح اللون أو التصبغ.
أثبت Glabridin، المكوّن النشط في جذر عرق السوس، أنّه يمتلك تأثيرات مضادة للالتهابات ويمنع التيروزيناز، وهو إنزيم رئيسي مسؤول عن عمل التصبغ.
Liquiritin هو عنصر نشط آخر، لا يمنع التيروزينياز، ولكنه يساعد على تشتيت وإزالة الميلانين والأصباغ في الجلد. في إحدى الدراسات السريرية التي أجريت على 20 امرأة مصرية، أظهر الباحثون أن استخدام كريم العناية بالبشرة الذي يحتوي على الليكيريتين كان آمنًا وفعالًا في علاج الكلف. للاستفادة من هذه الخاصية، يتم استخدام جذر عرق السوس في العديد من منتجات العناية بالبشرة التي تهدف إلى تقديم تأثيرات مشعة ومشرقة.

تابعي المزيد:زيت شجرة الشاي للهالات السوداء... إليكِ أقوى خلطة


فوائد العرقسوس للبشرة: العلاجات الطبيعية لاضطرابات الجلد

فوائد العرقسوس للبشرة
فوائد العرقسوس للبشرة


يتمتع Glycyrrhizin، وهو مادة نشطة في جذر عرق السوس، بأنّه مضاد قوي للالتهابات يشبه الكورتيزول والستيرويدات. تُستخدم الستيرويدات بشكل شائع في علاج الأمراض الجلدية الالتهابية، مثل الأكزيما والصدفية. لعدة قرون، تم استخدام جذر عرق السوس لعلاج مجموعة متنوعة من الأمراض الجلدية الالتهابية، مثل الأكزيما، الصدفية، التهاب الجلد، التهاب البشرة الدهنية، الصدفية وغيرها من الحالات التي تتميز بالالتهاب والحكة. تم استخدام جذر عرق السوس عن طريق الفم أو الموضعي لهذه الحالات الجلدية. على الرغم من أنها عشب آمن للغاية ولها آثار جانبية ضئيلة، إلا أنّه يجب على المرء عدم الإفراط في تناول الطعام أو شرب جذر عرق السوس الذي يمكن أن يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم.

تابعي المزيد:ماسكات الحليب لتفتيح البشرة بسرعة


فوائد العرقسوس لحماية طبيعية من الشمس

فوائد العرقسوس للبشرة
فوائد العرقسوس للبشرة


منتجات العناية بالبشرة التي تحتوي على خلاصة عرق السوس لديها القدرة على تخفيف الانزعاج والالتهاب المرتبط بحروق الشمس. وتظهر الأبحاث الأساسية الجديدة أن Licochalcone A، وهو موجود في جذر عرق السوس، يمكن أن يثبط إنزيمات الأكسدة الحلقية (COX) -2 وبروستاغلاندين E2 (PGE2) بعد التعرض المكثف لأشعة الشمس.
كل من COX2 و PGE2 عبارة عن إنزيمات التهابية تلعب دورًا في إحداث رد فعل التهابي، ومسؤولة عن الإحساس المؤلم المرتبط بحروق الشمس. ومن ثمّ، عند مزجه مع نباتات وأعشاب طبيعية أخرى مضادة للالتهابات، مثل الصبار والخيار المسحوق، يمكن أن توفّر هذه الخلائط من جذر عرق السوس راحة كبيرة لحروق الشمس السيئة، وتساعد في الحفاظ على محتوى الترطيب للبشرة.
نظرًا لجميع الفوائد الجلدية والصحية المرتبطة بجذر عرق السوس، تمّ إدراجه في منتجات العناية بالبشرة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

X