اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

الإيطاليون يرفعون الأعلام ويرددون: انهضي إيطاليا ولا تستسلمي

5. المطاعم خالية من روادها
4. لا سياح ولا مواطنين في شوارع إيطاليا
3. الشوارع خالية إلا من العلم
2. العلم الإيطالي في الشوارع والساحات
8. قبل هجوم كورونا كان هذا المكان ضاجاً بالسياح
1. الإيطاليون يرفعون الأعلام على شرفات منازلهم
9 صور

تحولت مواقع التواصل الاجتماعي في إيطاليا إلى منصات للنقاش وتبادل الرسائل وشحذ الهمم لمواجهة فيروس كورونا الذي يعصف بالبلاد ويحول الساحات والشوارع إلى أماكن مهجورة، بعد أن صار محظوراً على الإيطاليين الخروج والتجمع واللقاء مع بعضهم البعض لأن تفشي هذا الفيروس قد فرض عليهم العزلة في منازلهم.
والإيطاليون هم الشعب الحيوي المعروف بحبه للحياة الاجتماعية وتبادل الزيارات والحفاظ على الصلات القوية بالأقارب والأصدقاء، وقد نشر أحد الإيطاليين مؤخراً صورة لإحدى البنايات السكنية التي رفع ساكنوها الأعلام الإيطالية على شرفات منازلهم لإظهار القوة والثبات والفخر والإعلان عن التحدي لهذا الفيروس الذي يريد أن يقضي على أوجه الفرح في هذا البلد.
 

اظهروا وجه إيطاليا الحقيقي


وقد حصلت هذه الصورة على آلاف التعليقات التي وجدت في هذا التكاتف سبيلاً للأخذ بيد البلد إلى بر الأمان، فيما وجد آخرون الفرصة المناسبة للتعبير عن انزعاجهم من موقف الاتحاد الأوربي الذي لم يقدم ما كانوا يتوقعونه من الدعم والمساعدة، وقد دعا هؤلاء إلى ضرورة الخروج من هذا الاتحاد والاعتماد على الإمكانات الذاتية، وفي ما يأتي بعضٌ من هذه التعليقات:


# نعم ارفعوا الأعلام كي نُظهر لأوروبا والعالم وجهنا الحقيقي، إنه تحدي الإيطاليين لهذا الفايروس اللئيم الذي يضعنا في أصعب موقف تمر به أمتنا على مدى سنين طويلة، ابقوا في منازلكم، وانتظروا الفوز لأنه قادم.


# إنها ألوان علمي الثلاثة التي أفخر بها.. انهضي إيطاليا.. قفي على قدميك ولا تستسلمي.

# لا ترفعوا الأعلام فقط في ملاعب كرة القدم، بل في أوقات الشدة أيضاً، تذكروا بلدكم دائماً حتى لو كان شحيحاَ معكم ولم يمنحكم ما تريدون.. ضعوا وطنكم في قلوبكم وانتصروا له دائماً.

# دعونا نتكاتف معاً.. تحيا إيطاليا.

# اصبروا قليلاً وابقوا في البيت لان كل شيء سيكون على ما يرام.



دعوات للخروج من الاتحاد الأوربي
# أنا حزين على مدينتي المهجورة وناسي المعزولين في بيوتهم، ولكن ما يخفف من حزننا إن العالم كله يعيش المحنة نفسها وأملنا بالأطباء والعلماء في إيجاد اللقاح الذي يساعد كل البشرية.. أحبكم جميعاً.

# ألوان علمي مطبوعة في قلبي، صباح الخير إيطاليا.

# دعونا لا ننسى إننا أحفاد أولئك الأجداد الذين أناروا العالم بشعاع المعرفة، بقوتنا وشجاعتنا سوف نرفع السلاح بوجه كورونا.. نحن إيطاليون أشداء.. وعلى فيروس كورونا أن يدرك ذلك جيداً.

# لقد رفعت علم بلادي في شرفة شقتي منذ الصباح الباكر وأنتظر أن يستيقظ ابني لأرى الفرحة على وجهه.

# نحن أمة حديدية حتى في أوقات ضعفنا.. لا حاجة لنا بالاتحاد الأوروبي الذي لم يقدم لنا شيئاً.. دعونا نفكر جدياً بالخروج منه.

# الاتحاد الأوروبي هو زوجة الأب القاسية وعديمة القلب التي تركتنا لقدرنا.. دعونا نخرج من عباءتها ونشحذ الروح الإيجابية الحقيقية للإيطاليين.