أسرة ومجتمع /مجتمع أون لاين

في زمن الكورونا... تجار السعودية ورجال أعمالها يطلقون مبادرات إنسانية

في ظل الأزمة التي يعاني منها العالم أجمع بسبب تفشي وباء كورونا، وتداعيته الاقتصادية التي أثرت على مختلف الأنشطة والمجالات التجارية برز أشخاص مدوا يد العون والمساعدة ليساندوا مجتمعهم وحكومة بلادهم في التصدي لهذا الفيروس، والخروج بأقل الأضرار من تداعيته.

وفي المملكة العربية السعودية تناقل العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي مبادرات إنسانية لأبناء الوطن قدموا من خلالها مساعدتهم ومساندتهم لحكومة المملكة في نواحي عدة، كان من أبرزهم:
قيام رجل الأعمال خليفة مخليف السباح الرويلي بإعفاء جميع المستأجرين لعقاراته بمنطقة الجوف عن دفع الإيجار لهذا الشهر نظرًا للظروف الحالية، كما أعلن عن تبرعه بـ ١٠٠٠ سلة غذائية للأسر الفقيرة.

كما أكد رجل الأعمال محمد العصيمي والذي يعد أحد كبار مستوردي الأرز أنّ السلع متوفرة والأسعار مستقرة وستنخفض أيضًا الفترة المقبلة. وكمبادرة منه خصص كميات من الرز ليقدم عليها عروضًا خاصة.
 

وغرد وليد عامر الرميح وعبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر "استشعارًا منا بمسؤوليتنا الوطنية والاجتماعية وسيرًا على مبادئ والدي عامر الرميح _رحمه الله_ فقد تم إعفاء جميع المستأجرين لدينا من المواطنين والمقيمين والمنشآت التجارية لمدة شهرين ابتداءً من اليوم .وطننا يستحق منا الكثير.. وأهلنا خدمتهم شرف عظيم".

 

وأيضًا تبرع رجل الأعمال محيميد بن صالح آل شرمة بأحد فنادق المجموعة، ليجعلها تحت تصرف الشؤون الصحية بكامل تجهيزاته وخدماته دون أي مقابل، وبصفته مالك مجموعة طب الحياة أعلن عن تسخير كافة التجهيزات الطبية والكوادر الصحية تحت تصرف وزارة الصحة.

وغرد ماجد عبدالله العتيبي عبر حسابه الرسمي على تويتر:" إيمانًا وتجاوبًا مع ما تقوم به حكومتنا الرشيدة من إجراءات احترازية للحد من انتشار فيروس كرونا أعلن تبرعي بعمارة مكونة من 8 شقق في محافظة الخفجي وتقع على شارع الملك خالد تحت تصرف وزارة الصحة لاستخدامها لأي غرض يرونه مناسبًا".

بدوره قام كل من عبدالرحمن وسلطان بن محفوظ بتقديم أحد أشهر فنادقهم في منطقة مكة المكرمة والذي يضم 300 غرفة مؤثثة لوزارة الصحة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X