أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

ناسا تؤجل العودة إلى القمر بسبب كورونا

صواريخ تابعة لناسا
رائد فضاء أمريكي يمشي على القمر

أعلنت وكالة الفضاء الأمريكية ناسا أن خطط العودة إلى القمر قد تتأخر في عام 2024 بسبب تفشي فيروس كورونا. وبحسب موقع «ميرور» فقد كشفت وكالة الفضاء أنها أوقفت العمل على بناء صاروخ نظام إطلاق الفضاء نظراً لخطر عدد حالات الإصابة بالفيروس التاجي في المجتمع، حيث كان يُجرى بناء الصاروخ في مركز ستينس الفضائي التابع لناسا في نيو أورليانز.

وأوضح «جيم بريدنستين»، مدير وكالة ناسا: «تم التغيير في مركز ستينيس الفضائي بسبب ارتفاع عدد حالات COVID - 19 في المجتمع حول المركز، وعدد حالات العزلة الذاتية داخل قوتنا العاملة هناك، وحالة واحدة مؤكدة بين فريق ستينيس، وعليه، ستعلق وكالة ناسا مؤقتاً إنتاج واختبار نظام الفضاء ونظام أوريون.»


«ستقوم فرق ناسا والمقاولين بعمل إغلاق منظم يضع جميع الأجهزة في حالة آمنة حتى يمكن استئناف العمل.»

وكان من المخطط أن يكون نظام إطلاق الفضاء هو أقوى صاروخ لناسا، وهو مصمم لنقل رواد الفضاء إلى القمر في عام 2024. ثم إلى المريخ في عام 2030.
ومع ذلك، أضاف «بريدنستين» أن تفشي الفيروس يمكن أن يفسد هذه الخطط.


وأضاف: «ندرك أنه ستكون هناك تأثيرات على مهام وكالة ناسا، ولكن بينما تعمل فرقنا على تحليل الصورة الكاملة وتقليل المخاطر، ندرك أن أولويتنا القصوى هي صحة وسلامة القوى العاملة في وكالة ناسا».

في الأسبوع الماضي، كان اختبار موظف في مركز أميس للأبحاث التابع لناسا في وادى السيليكون في كاليفورنيا إيجابياً للمرض، مما دفع الوكالة إلى إصدار أوامر إلزامية للعمل من المنزل للمركز.
ومنذ ذلك الحين، أثبتت اختبارات إيجابية لموظف في مركز مارشال لرحلات الفضاء في ألاباما.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X