أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يحدد موعداً لهزيمة فيروس كورونا

وتوقع أن الإغلاق قد يؤدي إلى انكماش كبير، يمكن أن يفوق في عدد ضحاياه عدد المتوفين جراء فيروس كورونا المستجد
وحذر "الإغلاق العام في الولايات المتحدة، الذي بدأ يتسبَّب في أزمة اقتصادية، يمكن أن يدمر البلاد"

حدَّد دونالد ترامب الرئيس الأمريكي، مساء أمس الثلاثاء، موعداً مرتقباً لهزيمة فيروس كورونا القاتل، في ظل تفشي الوباء في كل العالم، مؤكداً أن الإدارة الأمريكية ستقدم كامل إمكاناتها لإيصال المساعدات الطبية إلى جميع ولايات البلاد.


وقال ترامب خلال المؤتمر الصحفي اليومي لخلية الأزمة لمواجهة الفيروس: "سنحاول هزيمة كورونا بحلول عيد الفصح في الشهر المقبل".


ولفت إلى أن كورونا يستهدف نحو 170 دولة، مشدداً على أن الإدارة الأمريكية ستواصل تقديم المعدات والأقنعة لمواجهة تفشي الفيروس القاتل.


وأشار ترامب إلى أن "أزمة كورونا تُظهر أهمية حماية حدودنا"، وقال: "نعمل لإصدار أكبر حزمة دعم مالي للأفراد والمؤسسات التي تضررت من كورونا".


وأضاف الرئيس الأمريكي "سنعمل على إعادة الزخم لاقتصادنا، سنظل قوة اقتصادية رائدة ونحن نحقق نصراً على فيروس كورونا".


وكان ترامب قد حذّر في وقت سابق من أن "الإغلاق العام في الولايات المتحدة، الذي بدأ يتسبَّب في أزمة اقتصادية، يمكن أن يدمر البلاد".


وبحسب تصريحاته لشبكة فوكس نيوز: "يمكن أن ندمر بلداً إذا أغلقناه على هذا النحو"، مشيراً إلى أنه سيعيد الأسبوع المقبل تقييم تداعيات الإغلاق الذي دعا بعضهم إلى تنفيذه لـ 15 يوماً.


وتوقَّع الرئيس الأمريكي، أن يؤدي الإغلاق إلى انكماش كبير، يمكن أن يفوق في عدد ضحاياه عدد المتوفين جراء فيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة، مبدياً تفاؤله باستئناف النشاط الاقتصادي سريعاً.


وأردف "يمكن أن نخسر عدداً معيناً من الأشخاص بسبب الإنفلونزا، ولكن قد نخسر عدداً أكبر إذا أغرقنا البلاد في انكماش كبير"، محذراً من إمكانية حصول "آلاف عمليات الانتحار".

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X