فن ومشاهير /مشاهير العالم

توم هانكس وزوجته ريتا ويلسون يتحديان كورونا وحجرهما الصحي بممارسة السياسة

مع تحول "فيروس كورونا" لكابوس مرعب لمليارات البشر،وأجبر ثلث العالم على البقاء في منازلهم ضمن حجر صحي منزلي قسري بأمر سلطات دولهم،يحاول الممثل الهوليوودي الشهير توم هانكس وزوجته ريتا ويلسون المصابان بفيروس كورونا منذ 12 مارس- آذار الجاري، العودة لممارسة نشاطهما الاجتماعي والسياسي،بعد أن تماثلا تقريباً للشفاء وخرجا من المستشفى،ويمضيان الآن فترة حجر صحي على غرار ثلث العالم.
قرر الثنائي الشهير توم هانكس وريتا ويلسون اللذين يمضيان الحجر الصحي في منزلهما الأسترالي  ممارسة السياسة والنشاط العام عن بعد كمعظم البشر هذه الأيام،رغم بعدهما عن الولايات المتحدة بعد توقيف كل البلدان رحلات الطيران الخارجية.
وأبرز نشاط قام به توم هانكس وزوجته الممثلة الجميلة ريتا ويلسون ،هو تدشينهما أول حزب افتراضي لهما أسمياه "حزب الأريكة" عبر حسابهما بأنستغرام بهدف مساعدة الناخبين الأمريكيين الذين لديهم حق التصويت بدعوتهم للانضمام إليه، وسط أزمة "فيروس كورونا" وحثهم على البقاء في منازلهم بهاشتاق #staysafe و #America #Stayhome  وقد استجاب الكثير لدعوة توم هانكس وزوجته ريتا ويلسون.
وقال توم هانكس من منزله الأسترالي،أنه وزوجته يعتنيا ببعضهما،وتنازلا عن الكثير من وسائل الراحة والكماليات من أجل التمتع بحياة صحية أفضل وتجاوز مرحلة الكورونا بسلام.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X