أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

طالب يقتل عجوزاً سبعينية طمعًا في تحويشة عمرها.. فماذا وجد؟

لص
تعبيرية

طمعاً في الظفر بأموال عجوز سبعينية، لم يتردد طالب، عمره 18 سنة، في قتل جارته، فهشّم رأسها بقطعة حديد داخل منزلها في محافظة الشرقية، ولم يجد القاتل مع ضحيته مليماً واحداً، فتركها وفرّ هارباً؛ خشية انتباه الجيران لفعلته الخسيسة تلك.


الجريمة النكراء كشفتها الشرطة، بعد أن لاحظ أحد الجيران أن باب شقة المجني عليها مفتوحٌ على مصراعيه، فاقترب من الباب؛ فوجدها جثة هامدة سابحة في دمائها، فأبلغ الشرطة بما شاهده، وبحسب مصادر أمنية، تحدثت لـ«سيدتي» عن تفاصيل الواقعة؛ أن المتهم سقط في أيدي الشرطة بعد ساعات من الجريمة، حيث انتقلت الشرطة إلى مسرح الجريمة، ونُقلت الجثة إلى مستشفى بلبيس العام، تحت تصرف النيابة العامة برئاسة المستشار محمود يحيى، مدير النيابة، وانتدبت الطب الشرعي لتشريحها؛ لبيان أسباب الوفاة.


وأضافت المصادر أن شاهد عيان كان بمثابة الخيط الذي انفرط معه عقد الجريمة تباعاً أمام جهات التحقيق، عقب ملاحظته المتهم يجري مسرعاً في الشارع، عقب خروجه من منزل المجني عليها «نادية .ع»، 74 سنة، وتبين للمباحث أن دافع الجريمة كان السرقة، وأن المتهم حاول سرقتها، وقام بالتعدي عليها بآلة حادة على رأسها، أودت بحياتها في الحال، ولاذ بالفرار، وتم تحديده من قبل رجال الشرطة.


وتابعت المصادر أن قوة من مباحث مركز شرطة بلبيس، بمعرفة النقيب هشام عبدالحميد، تمكنت من ضبط المتهم «فيصل.أ»، 18 سنة، طالب بالثانوية العامة، وبمواجهته انهار واعترف بجريمته، مدعياً أنه كان يمر بضائقة مالية، وعندما دخل منزل المجني عليها لسرقة ما لديها من أموال، كان يعتقد أنها تكتنزها، لكنه فوجئ بها تصرخ وتستغيث بجيرانها، فأسرع بضربها خشية افتضاح أمره، فسقطت ميتة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X