بلس /أخبار

رفضت العودة لطليقها فأشعل النيران في منزلها

تعبيرية
تعبيرية

قابلت سيدة ثلاثينية محاولات طليقها لإعادتها إلى عصمته بالرفض التام، وتمسكت باستكمال حياتها بعيداً عنه معلنة له أنها تعيش في راحة تامة، بعد أن حصلت علي حريتها وانفصلت عنه، لكن طليقها لم يتقبل رغبتها بصدر رحب بل حاول الانتقام منها، فاستغل وجودها في منزل أسرتها في محافظة الشرقية وأشعل النيران في المنزل، وفر هارباً وقت أن كانت زوجته نائمة مع شقيقتها وطفليها.


أنقذت العناية الإلهية تلك السيدة ومن معها من الموت بعدما أسرع الجيران في تكسير باب المنزل المشتعل بالنيران، وتمكنوا من إخماد النيران واستخراجهم، وتسبب الحريق في إصابة سيدتين وطفلين بحروق متعددة، وتم نقلهم إلى مستشفى بلبيس لتلقي الإسعافات الأولية، وتبين من التقارير الطبية أن حالتهم الصحية مستقرة.


وقالت مصادر أمنية مطلعة على التحقيقات إن الأجهزة الأمنية في مركز شرطة بلبيس بمحافظة الشرقية، تمكنت من القبض على المتهم «محمود. م» 28 سنة صاحب محل كشري، لقيامه بإشعال النيران بمسكن أسرة طليقته، انتقاما منها لرفضها الرجوع إليه، وذلك بعد أن تلقى اللواء عاطف مهران، مدير أمن الشرقية إخطاراً، يفيد بوجود شبهة جنائية في حريق بشقة ناحية منطقة الدوكار بندر بلبيس.


وأضافت المصادر أن قوات الدفاع المدني انتقلت إلى موقع البلاغ، وجرت معاينة الحريق بمعرفة خبراء الأدلة الجنائية التي كشفت عن وجود شبهة جنائية في الحادث، واتسقت نتائج المعاينة مع أقوال شهود العيان الذين أكدوا على رؤية بعضهم لشاب ألقى زجاجتين من الكيروسين أسفل باب الشقة، وأشعل النيران قبل أن يفر هارباً وأنهم لم ينتبوا لما يفعله المتهم إلا بعد نشوب الحريق.


وتابعت المصادر أن المتهم اعترف بجريمته، وأنه دبرها للتخلص من طلقيته، التي رفضت الرجوع إليه بعد انفصالهما، وأنه لا يزال يحبها ولا يرغب في استكمال حياته بعيداً عنها لذلك قرر قتلها.

X