أسرة ومجتمع /تحقيقات الساعة

لماذا يصيب كورونا الرجال أكثر من النساء؟

لماذا كورونا يصيب الرجال أكثر من النساء؟
لماذا كورونا يصيب الرجال أكثر من النساء؟
لماذا كورونا يصيب الرجال أكثر من النساء؟
لماذا كورونا يصيب الرجال أكثر من النساء؟

تنذر الإحصاءات الصادرة من جميع أنحاء العالم بأن الرجال في وضع أسوأ حالاً من النساء في جائحة الفيروس التاجي المستجد كورونا، وأن معدلات الإصابة بين الذكور تفوق الإناث بنسب رهيبة.
من خلال خبراء وأخصائيين، حاولت صحيفة «لوس أنجلوس تايم» الأمريكية إيجاد تفسير لهذا الأمر، وقالت في تقرير لها إن هناك فجوة واضحة بين الأعداد المصابة من الجنسين في إيطاليا، وهناك إحصاءات سابقة من دول أخرى تضررت بشدة، كما أن الحسابات الأولية أشارت إلى أن الأولاد والرجال أكثر عرضة للإصابة بالمرض الخطير من الفتيات والنساء، وأن الرجال أكثر عرضة للوفاة.

سبب إصابة الرجال أكثر من النساء 

6549261-551119997.jpg


أفادت السلطات الصحية الإيطالية أنه من بين 13882 حالة إصابة بـ كوفيد-19 و803 حالات وفاة بين 21 فبراير و12 مارس، كان الرجال يمثلون 58% من جميع الحالات المصابة و72% من الوفيات، كما أن الرجال المصابين بكورونا ويخضعون للعلاج في المستشفى أكثر عرضة للوفاة بنسبة 75% من النساء.
استشهدت الدكتورة ديبورا بيركس، مديرة فريق العمل المختص بـ«كوفيد-19» بالبيت الأبيض، بتقرير من إيطاليا يظهر أن الرجال في كل فئة عمرية تقريباً يموتون بمعدلات أعلى من النساء، ووصفت ذلك بأنه «الاتجاه المقلق».
كشف موقع «بلومبيرغ»، أن فيروس «كورونا الجديد» يصيب الرجال أكثر من النساء، إذ أظهر تقرير تحليل نحو 45000 حالة في الصين، تبين أن معدل الوفيات بلغ 2. 8% للرجال و1. 7% للنساء. وشكّل الرجال أغلبية طفيفة من المصابين بنسبة 51%.
وتقول إحدى النظريات إن الرجال، خصوصاً في الصين، بينهم فئات أكثر تدخيناً للسجائر، وبالتالي لديهم ضعف في الرئتين، ما يجعلهم عرضة للإصابة بالفيروس.
كما أن أمراض القلب والأوعية الدموية، التي ترتبط ارتباطاً وثيقاً بحالات الوفاة بسبب «كوفيد-19» أكثر انتشاراً بين الرجال بشكل عام.
ولكن مع انتشار الفيروس عالمياً، يبدو أن النساء يتحملن وطأة الاضطراب الاجتماعي والاقتصادي الناجم عن تحول الوباء إلى مرحلة الجائحة، كما أعلنت منظمة الصحة العالمية أخيراً.
في غضون ذلك، سجلت كوريا الجنوبية أقل عدد إصابات جديدة بفيروس كورونا في ثلاثة أسابيع، في وقت أصبحت غانا والغابون تاسع وعاشر دول أفريقيا جنوبي الصحراء الكبرى التي تسجل إصابات، كما انضمت كينيا إلى قائمة الدول التي تعلن وجود مصابين بالفيروس.
وأعلنت الصين ثماني إصابات جديدة، وهو أدنى رقم في البلاد منذ بدء نشر الإحصاءات المتعلقة بالفيروس في منتصف يناير، ويرتفع بذلك إجمالي عدد الإصابات المؤكدة إلى 80813 حتى الآن، ومن بين حالات الإصابات الجديدة تمّ تسجيل خمس حالات في ووهان، وأعلنت وزارة الصحّة سبع وفيات أخرى، ليصل مجموع الوفيات إلى 3176.
وفي كوريا الجنوبيّة، أعلنت السلطات، تسجيلها أقلّ عددٍ من حالات الإصابة الجديدة، وقالت المراكز الكوريّة لمكافحة الأمراض والوقاية منها إنّه تمّ تسجيل 110 حالات إصابة جديدة، ليصل إجمالي عدد المصابين في كوريا الجنوبية إلى 7979 حالة، وارتفع إلى 177 عدد المرضى الذين تعافوا بالكامل وغادروا المستشفيات.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X