فن ومشاهير /مشاهير العالم

الملياردير محمد حديد والد جيجي وبيلا يرفع الآذان من مسجد عمره 500 عام في إسبانيا

محمد حديد
محمد حديد مع عائلته
نشر حديد صورة لبائعة فلسطينية فخوراً بوالدته القوية
الملياردير الفلسطيني الأمريكي محمد حديد في منزله
بيلا حديد

عرب المهجر مهما بقوا واستثمروا أموالهم في بلاد الغرب ،يظلون مخلصين لجذورهم الشرقية والإسلامية للنهاية،ومن هؤلاء الملياردير الفلسطيني الأمريكي محمد حديد.

شارك الملياردير الفلسطيني الأصل والأمريكي الجنسية محمد حديد،والد عارضتيّ الأزياء العالميتين جيجي وبيلا حديد،متابعيه عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي "أنستغرام" الذي يمتلك فيه أكثر من "937"ألف متابع ومتابعة في العالم ،بمقطع فيديو للآذان الذي رفع من مسجد بمدينة غرناطة الإسبانية بعد توقف لأكثر من 500 عام منذ آخر مرة رفع فيها آذان.

ونشر رجل الأعمال والملياردير محمد حديد الأذان ، مطالباً متابعيه بضرورة الاستماع للأذان "الله أكبر، من فضلك خذ وقتك وأستمع له"، مضيفاً "يقال إن الأذان من مسجد قديم في اسبانيا، رفع لأول مرة منذ 500 عام، قد نكون من ديانات مختلفة، لكننا جميعاً امام الله نتوب من كل هذا البؤس الذي سببناه لبعضنا البعض، بارك الله لنا جميعا"،حسب ماذكرت وسائل الاعلام.
وكان قد وجه محمد حديد منذ أيام، رسالة مؤثرة إلى والدته الفلسطينية خيرية حديد ، ولكافة النساء في فلسطين من المكافحات، ومن يواجهن صعوبات للحصول على لقمة عيشهن.

ونشر حديد صورة لبائعة خضار فلسطينية نائمة من التعب وعلق عليها "هذا المنشور موجه لجميع بائعي الخضار والفواكه، ومعظمهم من النساء، الموجودين في أسواق الخضار والفواكه الفلسطينية، حيث يبيعون الخضراوات الطازجة.. بعد أن يمضوا ساعات فى كل مرة بين وسائل النقل ونقاط التفتيش ".

وتابع "هم الحرفيون والمزارعون والبائعون والأمهات والجدات وأفضل الطهاة والعمود الفقري لسلسلة الإمداد الغذائية الفلسطينية... بارك الله في هؤلاء النساء الملهمات الدؤوبات، أبطالنا الفلسطينيون، إلى والدتي خيرية ضاهر والتي تم تشريدها عندما قام يهود من بولندا بإبعادنا عن منزلنا فى صفد، حيث كنت أبلغ من العمر شهر واحد، وعلى ذراع والدتي، أختي ابنة الـ 18 .. وذهبنا إلى مخيم للاجئين في سوريا.

واختتم محمد حديد حديثه قائلاً: "عانت أمي لإبقائنا أحياء وآمنين.. بارك الله فيها.. أحب الأميرة خيرية ضاهر حديد.. أنت امرأة قوية ".

 

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Mohamedhadid. (@mohamedhadid) on

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X