أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

بعد أن ظل شهرين فى الماء تعثر على هاتفها المحمول يعمل!!

«ثايسى بوسولو فيرا»
جهاز iPhone 8
«فيرا» على نهر التايمز وسط البجع

في واقعة غريبة لا تحدث، وجدت امرأة هاتفها الذي سقط في مياه نهر التايمز في ستينز أبون تيمز، بعد شهرين ولا يزال يعمل.


وبحسب موقع «ميرور» كانت «ثايسى بوسولو فيرا» البالغة من العمر 29 عاماً، المسؤولة في الخطوط الجوية البريطانية، تُطعم البجع في نهر التايمز عندما سقط جهاز iPhone 8 الجديد تماماً من جيبها في النهر في أوائل فبراير (شباط).


لقد شعرت «فيرا» بالصدمة الشديدة لأن هاتفها كان يحتوي على آلاف الصور الثمينة التي لم تكن تحتفظ بها، لدرجة أنها فكرت في القفز لإنقاذ جهازها، لكنها تراجعت بعد أن أدركت أن الأمر خطير للغاية.


استسلمت «فيرا» لقدرها وتركت المكان بعد أن رأت هاتفها يبتلعه الماء.


وبعد شهرين تقريباً، عادت «فيرا» وخطيبها «جيمس تونج» البالغ من العمر 27 عاماً، إلى الموقع، في نزهة.


وكانت المفاجأة في انتظارهما، إذ وجدا الهاتف مُلقى تحت مياه النهر.


قالت «فيرا»: «عندما وقع مني الهاتف، كان النهر مرتفعاً وقوياً حقاً لأن الجو كان يمطر كثيراً».


«كان لدى ما يقرب من 20 ألف صورة من خمس رحلات إلى الخارج مع خطيبتي. لقد جعلني هذا الحادث مكتئبة حقاً. اعتقدت أنني كنت سأفقدها إلى الأبد».


ذهبت مع خطيبي في نزهة، حيث قال لي إنه يريد أن يرى المكان الذي سقط فيه الهاتف».


«وعندما ذهبنا ونظرنا في النهر وجدنا أنه هناك. كان الأمر لا يُصدق».


وأضاف «جيمس»: «عندما كان النهر هادئاً وكان الطقس لطيفاً، كان بإمكاننا رؤية الهاتف الـiPhone بوضوح. كان في نفس المكان، جالساً في الأسفل مثل الصخرة».


كان الهاتف على بُعد مترين تحت سطح النهر، وكان من الصعب الوصول إليه، لذلك عاد الزوجان إلى المنزل للبحث عن شيء لاستعادته، وكان هذا الشيء عبارة عن منخل المطبخ مربوطاً بيد المكنسة لرفع الهاتف.


وفي اليوم التالي عادا إلى الموقع وقضيا نحو 40 دقيقة يقاتلون ضد التيار للوصول إلى الهاتف.


وبعد استعادة الهاتف، تركا الهاتف في وعاء من الأرز طوال الليل وفي صباح اليوم التالي وصلاه بشاحن، وكانت المفاجأة أن الهاتف أصبح يعمل.


قالت «فيرا»: «لم أستطع أن أصدق ذلك. كنت سعيدًة جداً لأنني استعدت صوري. اعتقدت أنها ذهبت إلى الأبد».
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X