أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

سيدة تعذب رضيعتها لمدة 6 أشهر.. والفيسبوك ينقذها من الموت!

تعذيب الطفلة سجدة
الطفلة سجدة
تعذيب

تداول عدد من رواد موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، صورًا تظهر تعذيب طفلة رضيعة، وتعرضها لحروق وكسور في القدمين، وطالبوا بسرعة التحقيق في الواقعة وضبط المتهم الذي نفذ الجريمة بحق الطفلة وتقديمه للنيابة العامة، ورصدت مباحث المعلومات والتوثيق تلك الشكاوي على فيسبوك وتمكنت من تحديد والدة الطفلة.


وقالت مصادر أمنية إن الشرطة تمكنت من القبض على والدة الطفلة، وبسؤالها بررت تعذيب الطفلة بسبب بكائها المستمر، وأنها كانت تستخدم النار في تعذيب الطفلة «سجدة» البالغة من العمر 6 أشهر فقط ظنًا منها أن بفعلتها تلك ستتوقف الطفلة عن البكاء، في حين قال والد الطفلة إن زوجته تعاني من أمراض نفسية دفعتها لتعذيب طفلتهما.


وأضافت المصادر أن والد الطفلة اعترف بنشر صور ابنته على فيسبوك لتكون رسالة توعية لأي سيدة تقوم بتعذيب أطفالها، لكنه فوجئ بأن المتابعة الأمنية رصدت منشوراً تم تداوله على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، بقيام أم بتعذيب طفلتها وحرق جسدها، وتبين من الفحص أن الأسرة مقيمة بمنطقة إمبابة، فتحركت قوة أمنية برئاسة المقدم محمد ربيع، رئيس مباحث إمبابة وتمكنت من ضبط الأم وعثر على طفلتها وآثار تعذيب بجسدها بالكامل، بالإضافة إلى كسر في القدم، وكشفت التحريات أن الأم تقوم بحرق طفلتها في وجهها ويديها بملعقة ساخنة، وتربطها بالأرض ما تسبب في كسور بجسدها.


وتابعت المصادر أن والد الطفلة كان موجودًا في المنزل ويعلم بتعذيب زوجته لطفلتهما، وعندما تم استجوابه حول سبب الإصابات بجسد الطفلة وسبب تعذيب أمها لها قال: مريضة نفسياً هعملها إيه، وتم اقتياد الأم المتهمة لقسم الشرطة، وتم تحرير محضر بالواقعة وإحالته للنيابة العامة للتحقيق، بينما تم التحفظ على الأب والطفلة وتم عرضهم جميعاً على النيابة العامة للتحقيق.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X