اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

أكبر أسرة بريطانية ترحب بمولودها الـ22!!

"سو" تحمل طفلتها.
"سو" و "نويل" فى المستشفى.
«سو» تحمل طفلتها
المولودة الجديدة يحملها أخوها
المولودة الجديدة
عائلة «رادفورد»
6 صور

في ظل العزل المنزلي شاركت أكبر أسرة في بريطانيا أول صورة رسمية لابنتهم الجديدة، والتي تأخذ الترتيب الثاني والعشرين بين إخوتها. وبحسب موقع «ميرور» نشرت عائلة «رادفورد» نبأ وصول ابنتهم الأخيرة على صفحتهم على الفيسبوك، وقالوا إنهم في حالة حب بالفعل. وبجانب منشور النبأ وضعوا صورة يد الطفلة الصغيرة المحبوبة التي تزن ثلاثة كيلوغرامات.

تُعد عائلة «رادفورد» هي أكبر عائلة في بريطانيا للأب «نويل» والأم «سو»، حيث يبلغ عدد أطفالهما 22 وهم: «كريس» 30 عاماً، «صوفي» 26 عاماً، «كلوي» 24 عاماً، «جاك» 22 عاماً، «دانيال» 20 عاماً، «لوك» 19 عاماً، «ميلي» 18 عاماً، «كاتي» 17 عاماً، «جيمس» 16 عاماً، «إيلي» 14 عاماً، «إيمي» 13 عاماً، «جوش» 12 عاماً، «ماكس» 11 عاماً، «تيلي تسعة أعوام، «أوسكار» ثمانية أعوام، «كاسبر» سبعة أعوام، «هالي» أربعة أعوام، «فيبي» ثلاثة أعوام، «أرشي» عامان، و«بوني» عام واحد.

ولد الطفل السابع عشر «ألفي» ميتاً في 6 يوليو (تموز) 2014. وأخيراً الطفلة التي لم تأخذ اسمها بعد.
في مقطع فيديو شاركوه على موقع Instagram، تصور الأم «سو رادفورد» ابنها وهو يحمل المولودة الجديدة في حين تسأله، «هل تحبها؟»

كما نشرت «سو» سلسلة من الصور لطفلتها في ملف العائلة على «فيسبوك»، وكتبت: «رحبنا بطفلة جميلة في العالم، نشعر بالسعادة لأننا هنا في أمان وسلام، نحن جميعاً نحبها».
عند عرض المنشور، سارع الأصدقاء والمتابعون بتقديم تهانيهم على وسائل التواصل الاجتماعي.
قال أحدهم: «أوووو يسرني سماع مثل هذا الخبر الرائع في مثل هذا الوقت العصيب للبلد كله».
قال آخر: «أتطلع إلى معرفة اسم بنتك الصغيرة».

وقالت «سو» في حديث لها لموقع «ذا صن»: «أول طفل أنجبته كان عمري وقتها 13 عاماً، وكانت جميع الولادات تمر بسلام، لكن هذه المرة كانت أغرب ولادة حصلت عليها، لكنها واحدة من أفضل التجارب».
«كنت خائفة للذهاب إلى المستشفى بسبب تفشي فيروس كورونا، كنت قلقة للغاية، ولكن عندما وصلت إلى هناك شعرت بالأمان على الفور».

في الأسبوع الماضي، أخبرت الأم «سو» متابعيها أنها كانت تعزل نفسها في المنزل وسط جائحة Covid - 19. وقد شاركت مؤخراً صورة لأطفالها يتعلمون من المنزل بعد قرار الحكومة بإغلاق جميع المدارس في البلاد خلال أزمة الفيروس التاجي.
وأظهرت الصورة جميع الأطفال البالغ عددهم 21 طفلاً، مع تسمية توضيحية تقول: «اليوم الأول من التعليم المنزلي».
من الجدير بالذكر أن «سو» و«نويل» لديهما ثلاثة أحفاد من ابنتهما «صوفي» وهم: «ديزي» ست سنوات، «أيبريل» أربع سنوات و«وليو» سنتان.