أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

قصة «حنين حسام» طالبة جامعة القاهرة صاحبة الفيديوهات المسيئة

قصة «حنين حسام» طالبة جامعة القاهرة صاحبة الفيديوهات المسيئة
قصة «حنين حسام» طالبة جامعة القاهرة صاحبة الفيديوهات المسيئة
قصة «حنين حسام» طالبة جامعة القاهرة صاحبة الفيديوهات المسيئة

بملابس لافتة، ومكياج صارخ للغاية، ولفة حجاب من الخلف غير تقليدية، تطل علينا على منصة الفيديوهات «تيك توك» حنين حسام، وهي تقوم بأداء الأغنيات الشعبية، وتقدم وصلات رقص شعبية أمام الكاميرا، من غرفتها أو من الشارع، ومن ثم تبثها عبر حسابها الشخصي على موقع تبادل الصور والفيديوهات إنستجرام.


مقاطع عدة جعلت «حنين» محل حديث الكثير من الرواد، بين الانتقاد والسخرية، حتى باتت واحدة من مشاهير «التيك توك».


حنين حسام التي أعادت الجدل مجدداً، ليس لظهورها ورقصها أمام الكاميرات، وحركاتها وإيماءات وتعبيرات وجهها، ولكن بسبب أحد مقاطعها التي تتحدث فيها عن فرصة عمل للفتيات.


«هتجيبوا 100 عميل أو أكتر، هتفتحوا الكاميرا من خلال لايف وكل اللي محتاجاه منك يكون عندك نت كويس وإضاءة كويسة، ولازم تبقى لبقة وفوق الـ18 سنة، وهتقبضي من 36 لـ3000 دولار».. كلمات مرسلة عبر مقطع فيديو لم تحدد من خلاله طبيعة العمل أو الحديث المقرر أن يدور بين الفتيات والعملاء جعلوا «حنين» في محل اتهام الحث على الأعمال المنافية للآداب.


من جانبه قال الدكتور محمد الخشت رئيس جامعة القاهرة إنه قرر إحالة حنين حسام الطالبة بكلية الآثار، إلى التحقيقات، في الجامعة لقيامها بسلوكيات تتنافى مع الآداب العامة والقيم والتقاليد الجامعية.


وقال الدكتور الخشت، إن الجامعة تلقت العديد من الرسائل حول قيام إحدى الفتيات تدّعي انتماءها لجامعة القاهرة، وأثارت موقع التواصل الاجتماعي «الفيس بوك»، خلال الساعات الماضية، وذلك بدعوة الفتيات بفتح الكاميرات وتسجيل فيديوهات غير لائقة مقابل مبالغ مالية


وأشار الدكتور الخشت، إلى أنه فور تلقي الرسائل تم عمل بحث عن الاسم بين كليات الجامعة، وتبين أنها طالبة باقية للإعادة في الفرقة الثانية بكلية الآثار، مؤكداً على أنه على الفور تم إحالة الطالبة إلى التحقيقات لاتخاذ الإجراءات القانونية ضدها.


وشدد رئيس جامعة القاهرة، أن الجامعة ستتخذ أقصى عقوبة ضد الطالبة والتي قد تصل للفصل النهائي من الجامعة، وذلك لارتكاب أفعال لا تتناسب مع القيم والتقاليد الجامعية، ولا تليق بمكانة طالبة جامعية في جامعة القاهرة. وقال الدكتور محمود علم الدين، المتحدث باسم جامعة القاهرة، إن إجراء التحقيق مع الطالبة حنين حسام لم يحدد بعد أن يكون أونلاين أو في حضورها إلى الجامعة، مضيفاً أنه من الممكن أن يتم امتحانها بالشكل المطلوب منها سواء كان بنظام البحث أو الإلكتروني.


وأَضاف علم الدين أن هناك مسجونين ومتهمين يمتحنون داخل محبسهم، موضحاً أن سير التحقيق سوف يأخذ مجراه بجوار أداء الطالبة امتحان نهاية الفصل الدراسي الثاني.


وأشار المتحدث الإعلامي باسم جامعة القاهرة، إلى أن تحويل الطالبة للتحقيق هي رسالة لكل مواطن وليس الطلاب فقط، بالتعامل الحذر مع مواقع التواصل الاجتماعي، والالتزام بأدبيات الكتابة، واحترام قيم وأخلاقيات المجتمع.

مواضيع ممكن أن تعجبك

X