اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

بالصور: في عيد ميلادها الـ32 هكذا غيرت أديل ستايلها وشكلها بمرور الزمن

أديل بحفل جوائز إم تي في الموسيقية عام2011
أديل عام 2008
أديل تؤدي أغنيتها رولينغ إن ديب عام 2011
أديل بحفل جوائز جرامي ترتدي فستان لجورجيو أرماني عام2012
لم يعد من الممكن التعرف على أديل في عام 2020 بشكلها الجديد
أديل تغني هالو من قلبها بجولتها الأوروبية
أديل بمرحلة الطفولة
أديل تستلم أول جائزة جرامي بلوس أنجلوس عام 2009
أديل سعيدة بفوزها بمجموعة جوائز غرامي عام 2017
أديل تعيش قصة حب بعد طلاقها مع رجل غامض عام 2019
حصلت عبر ألبومها 25على إسطوانتها البلاتينية العاشرة عام 2016
أديل عام 2007
أديل في بفيرلي هيلز عام 2013
أديل في 2016صرحت بأن إبنها ووالدتها وعملها أهم شيء في حياتها
تغيرت أديل بمرور الزمن
أديل بحفل جوائز غرامي عام 2013
أديل تستلم جائزة أوسكار أفضل أغنية عن اغنيتها سكاي فول بفيلم سكاي فول -جيمس بوند عام 2013
أصبح جسم أديل جميل ومنحوت ورشيق عام 2019
19 صور

لفتت الفنانة والمغنية ومؤلفة الأغاني البريطانية أديل لوريس بلو أدكينز الشهيرة بأديل الأنظار إليها بجمال صوتها المذهل والمؤثر منذ اللحظة الأولى لظهورها الفني وإطلاق ألبومها الأول "19" عام 2008 الذي احتل المرتبة الأولى على الصعيد الفني والنقدي والمبيعات في بريطانيا،وحصد سبع أسطوانات بلاتينية ، وأديل حتى هذه اللحظة التي تحتفل فيها اليوم الثلاثاء 5 مايو- أيار 2020 بعيد ميلادها ال32 ما زالت بقمة نجاحها الفني العالمي ،ومازالت تثير الإعجاب بوزنها الرشيق الجديد ،واقتنصت الكثير من مشاعر الإعجاب والتقدير لنجاحها الشخصي كإمرأة في الظهور برشاقة جذابة وفاتنة أمام الملايين وبستايل جديد مختلف مائة بالمائة عن ستايلها وشكلها السابق.

أديل
أديل


ولدت أديل في إنجلترا في مثل هذا اليوم 5 مايو عام 1988 وتربت على يد والدتها بعد أن هجر والدها عائلته.


تجاوزت مبيعاتها الملايين حول العالم، وحازت على 15 جائزة غرامي Grammy awards و18 جائزة Billboard Music Awards بالإضافة إلى فوزها بالعديد من جوائز أوسكار وجولدن غلوب ،هيمنت أديل بصوتها الساحر وأغانيها الرائعة على عالم الموسيقى الأوروبية كاملة حتى تغيرت حياتها وزادت عمقاً بزواجها من سيمون كونيكي، والد إبنها الوحيد أنجيلو الذي أنجبته عام 2012 ثم طلاقها من زوجها سيمون 2019 ودياً،وها هي تعيش الآن قصة حب جديدة مع رجل غامض جذاب.

أديل
أديل


في أكتوبر 2012 وقبل ولادتها طفلها الأول أنجيلو بدأت أديل رحلة خسارة الوزن الصعبة ،و قررت أديل تغيير حياتها الشخصية والجسدية ،فنجحت بالتخلص من الكثير من وزنها الزائد حفاظاً على صحتها،ولإدراكها حاجتها للتغيير جذرياً بكل شيء.


وقالت أديل مرة في مقابلة صحفية، إنها تلقت الدعم المبكر في بداياتها الفنية الأولى بسبب وزنها الزائد وحب الناس لصوتها المذهل ، وفي عام 2016 حققت ما تريد ونزل وزنها إلى درجة كبيرة ،وأصبحت تجد بسهولة مقاسها عكس السابق.

أديل
أديل


وصرحت أديل في وقت سابق،إنها لم تنزعج يوماً من وزنها الزائد،وقالت:" لم أقلق يوماً من وزني الزائد أو شعرت بقلة ثقة بنفسي أمام جمهوري،لكني أخيراً قررت أن أفعل ما طلبته أمي مني: "إفعلي الأشياء من أجل نفسك وليس من أجل الآخرين فقط".


وأديل بدأت منذ عام 2019 بالتحول المصيري في شكلها وحياتها من أجل إسعاد نفسها وليس إسعاد الآخرين فقط.

أديل
أديل


تابع رحلة تحول وتغير ستايل وشكل أديل بمرور الزمن بالصور .