اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

يُعيد 135 ألف دولار وهو يقترض لشراء جوارب لنفسه

شرطة ألباكركي كرّمت نونيز

كان خوسيه نونيز رومانيز في طريقه إلى البنك لإيداع بعض المال في حسابه المصرفي كي يتمكن من شراء جوارب عبر الإنترنت كهدية لجده، عندما تفاجأ بالعثور على كيس بلاستيكي وبداخله 135 ألف دولار إلى جانب جهاز صراف آلي في مدينة ألباكركي بولاية نيو مكسيكو الأمريكية.


ونقلت صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية عن نونيز قوله: «عندما عثرت على الكيس صدمت كثيراً. لم أر َ هذا القدر من المال من قبل. عندما رأيت الكيس لأول مرة، حدقت فيه لبضع ثوان، لم أعرف ما الذي يجب القيام به».


وأضاف نونيز، البالغ من العمر 19 عاماً، وهو طالب يدرس القانون في كلية نيو مكسيكو المركزية، إنه بعد أن تلاشت الصدمة الأولى، التقط صورة للحقيبة، وقام بالاتصال بالشرطة لإبلاغهم بالحادثة.


وفي غضون دقائق، وصل اثنان من ضباط الشرطة واستلما الحقيبة، وقاما بأخذ أقوال نونيز، رغم أنهما أبلغاه أنهما كانا يعتقدان في البداية بأن مكالمته كانت مجرد مزحة.


وقال الضابط سيمون دروبيك المتحدث باسم إدارة شرطة ألباكركي: «لقد شهدت الكثير من الحوادث خلال عملي لمدة 21 عاماً، لكن هذه الحادثة من النوادر جداً، التي مرت على قسم الشرطة والمدينة. وأعتقد بأن هذا هو أكبر مبلغ من المال وجد في المدينة وتمت إعادة تسليمه».


ومكافأة على أمانته، تلقى نونيز منحة دراسية وهدايا قيمة، بالإضافة إلى توفير وظيفة عمل له بقسم الشرطة بالمدينة.