أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

عامل يصيب ما يزيد على 11% من مصابي غانا بالكورونا

رجل يشترى كمامة.
سيدتان ترتديان الكمامة فى أحد الأسواق.
إجراءات الكشف عن حالات كورونا فى غانا.

أصاب عامل واحد في مصنع لتجهيز الأسماك في غانا، 533 عاملاً بفيروس كورونا، ليصبح المسؤول عن نسبة 11،3% من إجمالي عدد حالات الإصابة في غانا، البالغ عددها 4700 حالة، مما أثار مخاوف من ارتفاع عدد الحالات في البلاد.


وبحسب موقع «ميرور»، وقعت العدوى الجماعية في مدينة «تيما» على ساحل المحيط الأطلسي، وقد أبلغت السلطات الصحية الغانية عن تفشي المرض بالمنشأة الصناعية في وقت، لكنها لم تقدم تفاصيل.


وقال الرئيس الغانى «أكوفو أدو» في بث تلفزيوني: «جميع المصابين البالغ عددهم 533، أصيبوا من شخص واحد». ولم يذكر تفاصيل حول كيفية انتشار المرض في المنشأة، أو إذا تم تطبيق تدابير السلامة. وقال إن الحالات الإيجابية البالغ عددها 533 حالة، والتي تمثل حوالي 11،3٪ من إجمالي الإصابات في غانا، كانت جزءاً من تراكم حوالي 921 حالة، تعود إلى 26 أبريل، والتي تم الإبلاغ عنها مؤخراً فقط، لترفع الحالات الجديدة إجمالي عدد الإصابات في غانا منذ أن تم الإبلاغ عن الوباء لأول مرة في الدولة في منتصف مارس إلى 4700، حتى ليلة الأحد، وهو أعلى عدد من الإصابات في غرب إفريقيا.


وقال الرئيس إن الدولة سجلت 22 حالة وفاة؛ بسبب الفيروس التاجي، بينما تعافي 494 شخصاً.


وقال «أكوفو أدو» إن غانا أجرت 160501 اختبار، من بين مليون شخص منذ تفشي المرض؛ لتصبح أكثر من أي دولة أخرى في إفريقيا في القيام بالاختبارات لحصر الفيروس. وأضاف: «إن تنفيذ إستراتيجيتنا الخاصة بالتعقب والاختبار والعلاج بقوة هي أضمن طريقة للقضاء على الفيروس»، وقد أعلن الرئيس الغاني عن تمديد حظر التجمعات العامة حتى نهاية مايو، وستظل المدارس والجامعات مغلقة، بينما خفف من إغلاق مدينتين رئيسيتين في غانا، أكرا وكوماسي، في 19 أبريل، وسط مخاوف بشأن الإغلاق طويل الأمد للاقتصاد.
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X