بلس /أخبار

كورونا ينهي حياة سيدة بعد ساعات من الولادة!

المولود

لم يمهل فيروس كورونا المميت فوزية حفني ذات الأصول العربية القاطنة في بريطانيا لتتمتع بتلك اللحظات التي تتمناها كل سيدة وهي ترى مولودها وتضمه لصدرها وتستمتع بقدوم أغلى ما كانت تنتظره طوال حياتها، بعد أن هاجمها فيروس كورونا قبل الولادة بساعات، ولكنها قررت أن تقوم بعملية الولادة وتنسى آلام الفيروس القاتل.

ونجحت عملية الولادة عكس كل التوقعات التي كانت في خيال الأطباء، خرج الطفل إلى النور سليما معافى غير مصاب بأي مرض ولكن الممرضات عزلنه عن أمه وأخذنه للحجر الصحي 14 يوما.

واطمأنت فوزية إلى صحة جنينها وبدأت تعاني صراعها مع الفيروس الذي لم يمهلها طويلا، حيق فارقت الحياة بعد ساعات من خروجها من عملية الولادة.

وكانت فوزية حفني تعرضت لحالة من الاكتئاب منذ شهرين بسبب إصابة ابن عمها بفيروس كورونا وموته وأصيبت بصدمة شديدة بعد وفاته، وكانت تنتظر عملية الولادة لتخرج من حالة الاكتئاب برؤية طفلها، لكن الفيروس هاجمها وقضى عليها.

X