أسرة ومجتمع /ثقافة وعلوم

روائية مغربية تصدر "تنين ووهان" أول رواية عن فيروس كورونا

الدكتورة مريم ايت أحمد أستاذة جامعية لعلم الأديان المقارن وروائية
روائية مغربية تصدر "تنين ووهان" أول رواية عن فيروس كور
الدكتورة مريم ايت أحمد

أطلقت الأستاذة الجامعية لعلم الأديان المقارن والروائية  د.مريم ايت أحمد، رواية تعد الأولى من نوعها عن كورونا تحت عنوان "تنين ووهان "مستوحاة من واقع كورونا العالمي، هذا الفيروس الفتاك الذي قلب موازين العالم.

 

رواية "تنين ووهان" تحلل تبعات فيروس كورونا

 

وقالت د.مريم لسيدتي: "مررت من مرحلة الصدمة التي تصيب أي منا في بداية هذا الوباء الذي غزا العالم إلي مرحلة التفكير والتفاعل كذات تود فهم مايقع وتحاول أن تحلل وتتأمل هذا الحدث الاستثنائي في تاريخ البشرية. بدأت فصول الرواية من خلال سفر مشترك مع صديقة صينية مفترضة وان كنت فعلاً لدي صديقة من هناك بحكم تنقلاتي الكثيرة عبر العالم، سننتقل معا إلى مقر الوباء بووهان الصينية في بداية العدوى وهناك ستتم عملية الحجر للطائرة المقلة للمسافرين، ومن خلال قصص جنسيات مختلفة، يأتي سرد أحاسيس ومواقف إنسانية، محاولة الإجابة عن أسئلة وجودية مست كينونتنا والتي وصلت درجة تحت الصفر في التعبير، وهذا الشعور بالكراهية الذي ساد العالم وكأننا في نكبة داخلية. أضع أيضا في الرواية كل الأحاسيس المفترضة للموت وكيف يمكننا توقع الإصابة والنهاية وماهي تمثلات الإنسان في هكذا أحاسيس وكيف سيترك وصيته وكيف سيتصرف في ممتلكاته وماراكمه في الزمن من رصيد في المال والأعمال."

اختارت الدكتورة مريم أن تكون روايتها صوتية تقرأ فصولها تدريجيا على اليوتوب وستصدر في فترة مقبلة على شكل رواية "بي دي اف PDF" يمكن تحميلها، حيث قالت: "أردت أن أتفاعل مع هذا الحدث الاستثنائي الذي له انعكاسات على مسار العالم وسيساءل إنسانيتنا جميعاً، انخرط بهذا العمل للمساهمة في تأريخ الحدث أدبياً وفكرياً وإبداعياً، لن يمر الأمر عبثاً والانعكاسات النفسية والفكرية والاقتصادية ستكون كبيرة جداً ومؤثرة، العالم لن يكون هو هو بعد كورونا وهذه الوقفة تستدعينا كمثقفين وأدباء وشعراء للتأمل وإعادة بناء الإنسان."

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X