فن ومشاهير /مشاهير العالم

الأمير ويليام وكيت ميدلتون يلعبان مع المسنين ليهزموا معاً ملل حجر كورونا

آلة البنينغو خلف ويليام وكيت بمكالمة الفيديو عبر موقع زووم
كيت وويليام سعيدان بلعب بينغو مع المسنين
جوان قالت أنه من الممكن أن يلعب الثنائي بينغو بأسلوب أفضل.
المسنين يلعبون بينغو مع ويليام وكيت عبر تطبيق زووم.

الكبار قبل الصغار يشعرون أحياناً بمشاعر الملل والإكتئاب تتسرب إليهم وتشعرهم بالحزن والعجز عن فعل شيء حتى أقل الأشياء البسيطة كالمشي في الخارج تحت أشعة الشمس أو شراء الأساسيات والدواء،ومن بين هؤلاء الأمير ويليام وزوجته دوقة كامبريديج كيت ميدلتون اللذين يمارسان أنشطتهما الخيرية والتوعوية من جائحة فيروس كورونا عبر كاميرا الفيديو والمنصات الإجتماعية الإفتراضية وأحدثها على الإطلاق "زووم" التي باتت المنافس الأول لفيسبوك وإنستغرام بكثرة الإستخدام حول العالم.
وانتشر مقطع فيديو لدوق ودوقة كامبريدج الأمير ويليام وكيت ميدلتون، وهما يلعبان "بينجو" مع بعض المقيمين بإحدى دور المسنين، في مكالمة فيديو عبر تطبيق "زووم" لمحادثات الفيديو الجماعية.
ومن قصر العائلة البريطانية المالكة "أنمر هول" في مقاطعة "نورفولك" حيث يعزلان نفسيهما بعيداً عن جائحة فيروس كورونا المتفشية في كافة أرجاء العاصمة البريطانية لندن، وقبل بدء لعبة "بينجو"، أعرب الأمير ويليام وزوجته كيت ميدلتون عن شكرهما إلى مزودي الرعاية الصحية في أنحاء المملكة المتحدة على جهودهم المضنية دون كلل في تقديم الدعم والاهتمام بالفئة الأكثر عرضة للخطر في المجتمع،وقصدا بكلامهما فئة: "المسنين"،وفقاً لصحيفة "ميرور" ووسائل الإعلام البريطانية.

تابعي المزيد: تاليا بطلة "ماريا مرسيدس" تعود لجذب اهتمام ملايين العرب بلوك وردي جديد

وقام الثنائي الملكي ويليام وكيت بالتحدث مع بعض العاملين في دار المسنين ومديرته كارين جريبس ،واستمعا إلى تحديات فيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19) التي واجهتهم وتأثيره عليهم، بما في ذلك زيادة استخدام التكنولوجيا لإبقاء المقيمين في دار رعاية المسنين على اتصال دائم بأحبائهم وعائلاتهم.
وقالت جريبس إن أبرز التحديات التي واجهتهم كانت توفير معدات الحماية الشخصية مثل أقنعة الوجه والمطهرات، لكنها الآن متوفرة طول الوقت .
وأضافت أنهم شهدوا حالات وفاة بسبب "كوفيد-19" داخل الدار، لا سيما أن بعض المقيمين مصابين بأمراض مزمنة .
وتابعت أنهم يعزلون المتقدمين الجدد للإقامة في الدار 14 يوماً تحسباً لإصابتهم بالفيروس الخطير.
وشاركت مجموعة من السيدات المقيمات في دار "Shire Hall Care Home" في مدينة كارديف في لعبة "بينجو" عبر "زووم" مع دوق ودوقة كامبريدج الأمير ويليام وزوجته كيت ميدلتون اللذين يمضيان فترة الحجر المنزلي مع أطفالهم الأمراء: جورج وتشارلوت ولويس.
وقالت السيدة مارغريت ستوكس، إحدى المشاركات في اللعبة من الدار، إنها قضت وقتاً سعيداً لأنها كانت جزءاً من هذا اللعب، ووصفت اللعب مع ويليام وكيت بالمذهل والرائع جداً.
بينما صدمت المشتركة جوان، الثنائي الملكي ويليام وكيت برغم جهودهما الرائعة لإدخال السعادة والتسلية على المسنين والمسنات بالدار، بقولها: أنه كان بإمكانهم تحسين أسلوبهم أكثر ،وأضافت: كان لعب ويليام وكيت بالبنجو جيداً،لكنه كان من الممكن أن يكون أفضل،وانفجر الجميع ضاحكاً من تعليقها،بمن فيهم كيت ميدلتون،التي أعلنت عبر شاشة كمبيوتر محمول نقل لجوان حتى تراها، عن فوزها باللعبة.
ويعد دار رعاية "Shire Hall Care Home" جزءاً من مجموعة دور رعاية "Hallmark Cark Homes" ،وهي شركة تديرها عائلة لتوفير الرعاية السكنية والتمريضية لأكثر من ألف مقيم في مناطق عبر إنجلترا وجنوب ويلز، ويضم الدار حالياً 87 مقيماً تتراوح أعمارهم بين 58 و99 عاماً .
وباهتمام الثنائي الملكي الأمير ويليام وكيت ميدلتون بفئة المسنين،وبالإتصال والإطمئنان على نوع الرعاية الصحية المقدمة لهم.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X