أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

ماتت من الفرحة بعد معرفتها سلبية تحاليل كورونا

تعبيرية
طبيب

توفيت سيدة أربعينية داخل مستشفى حميات قنا العام، جنوب صعيد مصر بعد معرفتها سلبية التحاليل الخاصة بفيروس كورونا المستجد، وبحسب مدير مستشفى قنا العام أن الوفاة طبيعية، وأن السيدة توفيت بعد 30 دقيقة فقط من معرفتها بأنها ليست مصابة بكورونا وكانت الفرحة تعلو وجهها بعد معرفتها هذا الخبر.


وقال الدكتور سيد الكاشف، مدير حميات قنا، في تصريحات صحفية إن السيدة تدعى «فاطمة. أ. ع» 47 عامًا، مقيمة بإحدى قرى مركز قنا، دخلت حميات قنا مصابة بفيروس كورونا وأثبتت التحاليل النهائية أنها سلبية بعد دخولها قسم العناية، وبعد إبلاغها بسلبية عينتها، وخلال اطمئنان الممرضات عليها وجدوها متوفية.


وأشار إلى أن المريضة كانت تعاني من سكر وضغط، لافتاً إلى أن ذويها جاءوا واستلموا جثتها، بعد وفاتها، وأن السيدة كانت سعيدة للغاية بعد أن عرفت أنها ليست مصابة بكورونا، وقبل أن تغادر المستشفى فوجئ الطاقم الطبي بوفاتها بشكل مفاجئ بعد أن تعرضة لأزمة قلبية مفاجئة فارقت على إثرها الحياة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X