أسرة ومجتمع /تحقيقات الساعة

المحلات و المقاهي والمطارات تفتح أبوابها.. تونس تعود للحياة

إجراءات السلامة أمام أكبر سوق للخضراوات في تونس العاصمة
شارع الحبيب بورقيبة في العاصمة تونس
أسواق تونس تعود للحياة
المعاهد تستقبل طلابها
طلاب يعودون لمقاعد الدراسة

أعلن في تونس خلال الأيام الماضية عن جملة من الإجراءات الجديدة التي تؤّشر على عودة الحياة إلى شكلها الطبيعي بصفة تدريجية وذلك بعد أن أكّدت السلطات الصحيّة أنّ فيروس كورونا بات تحت السيطرة تقريباً.

 


افتتاح المقاهي والمطاعم

6769556-397554388.jpg


وتفتح المقاهي والمطاعم أبوابها لاستقبال الرواد بداية من الخميس 4 حزيران / يونيو، وهو مؤشّر كبير على أنّ نسق الحياة بدأ يعود طبيعياً في تونس؛ إذ تحتل هذه الفضاءات مكانة مهمّة في حياة التونسيين الذين يزورونها بشكل يكاد يكون شبه يومي لقضاء أوقات فراغهم أو للقاء الأصدقاء وقضاء وقت ممتع.
ومباشرة بعد عيد الفطر عاد جزء من تلاميذ المدارس الثانوية ممن سيجتازون امتحان البكالوريا (الثانوية العامة) لمقاعد الدراسة، كما التحق الطلبة يوم 1 حزيران بجامعاتهم لاستكمال السنة الجامعيّة لتعود معهم الحياة إلى مبان خلت من كلّ حركة منذ بداية شهر مارس/آذار الماضي بعد تسجيل الإصابات الأولى بفيروس كورونا.
وعاد كذلك أغلب الموظّفين لمباشرة وظائفهم من مقرّات أعمالهم.


استئناف حركة التنقّل

ومساء الاثنين أعلن عن استئناف حركة التنقّل بين المحافظات، والتي كانت السلطات منعتها منذ شهر مارس الماضي وتواصل منعها حتى خلال عطلة عيد الفطر ما حال دون تمكّن عدد كبير من المواطنين من قضاء هذه المناسبة مع عائلاتهم.
كما ينتظر أن تعود المطارات التونسية لفتح أبوابها نهاية شهر يونيو الجاري إذ ستستأنف حركة الطيران يوم 27 من الشهر الجاري.


رفع الحجر الشامل

6769566-1545197880.jpg


ومنذ الأسبوع الثاني من شهر رمضان أعلن عن بداية رفع الحجر الشامل بشكل تدريجي لتعود الشوارع التونسية بذلك لارتداء حلّة جديدة بعد أن خلت على امتداد أسابيع طويلة من روّادها، وامتلأت الشوارع بالمّارة المرتدين للكمّامات الطبيبة، وفتحت المحلات التجارية أبوابها وعادت أصوات الموسيقى لترتفع بها مجدّدا مع الحرص على احترام إجراءات السلامة والحذر التي كانت اللجنة الطبيّة لمتابعة كورونا أوصت بها.
وينتظر أن يتمّ يوم 14 من الشهر الجاري الإعلان عن رفع كلّي للحجر الصحّي الشامل وبالتالي عودة الحياة إلى نسقها الطبيعي.
وسجّل في تونس إلى غاية نهاية شهر مايو/أيار 1086 حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا منها 965 حالة شفاء و48 حالة وفاة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X