فن ومشاهير /مشاهير العالم

الأمير تشارلز أول فرد من العائلة المالكة يغادر الحجر المنزلي للقاء الرئيس الفرنسي ماكرون

التزم كل أفراد العائلة المالكة البريطانية بالحجر المنزلي للوقاية من جائحة فيروس كورونا،والأمير تشارلز،ولي العهد، الذي تعافى بالكامل من إصابته بفيروس كورونا،سيكون وزوجته دوقة كورنوال كاميلا،أول من يغادر الحجر المنزلي من العائلة المالكة البريطانية.
حيث من المقرر أن يلتقي الأمير تشارلز وزوجته دوقة كورونوال كاميلا بالرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وزوجته بريجيت في كلارنس هاوس،مقر إقامة الأمير تشارلز وزوجته دوقة كورنوال كاميلا،يوم الخميس 18 يونيو- حزيران الجاري،باجتماع رسمي،وبذلك سيكون الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون،أول رئيس دولة يزور المملكة المتحدة منذ فرض الإغلاق التام وإغلاق كافة مطاراتها الدولية الجوية والبرية والبحرية.
وسيبدأ الأمير تشارلز وزوجته الدوقة كاميلا بالعودة رسمياً لممارسة واجباتهما الملكية بشكل أكبر في الأسبوع المقبل،وأول مهمة لهما هي: استقبال رئيس الجمهورية الفرنسية إيمانويل ماكرون الذي سيصل بريطانيا بزيارة رسمية يوم الخميس 18 يونيو- حزيران 2020 الجاري،ليشارك باحتفال إحياء ذكرى دعوة الجنرال الفرنسي شارل ديغول ال80 لدعوة مقاومة الإحتلال الألماني لفرنسا خلال الحرب العالمية الثانية التي أطلقها في 18 يونيو- حزيران 1940 .
وبث الجنرال الفرنسي شارل ديغول، الذي قاد القوات الفرنسية الحرة، مناشدته التاريخية لمقاومة الإحتلال الألماني من لندن عبر هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" عام 1940 .
وسيستقبل الأمير تشارلز الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي سيجتاز بحر المانش بعد أن يحضر صباحاً الاحتفال التقليدي في النصب التذكاري مون فاليريان في المنطقة الباريسية.
ومع أن بريطانيا قد فرضت الحجر الصحي بالفنادق أو المنازل لزوارها الأجانب والمحليين القادمين من الخارج،إلا أنه لن يخضع الرئيس الفرنسي وزوجته ولا الوفد المرافق له للحجر الصحي المفروض على الوافدين إلى المملكة المتحدة، وفقاً للإعفاءات التي أقرتها الحكومة البريطانية لكل ممثل دولة أجنبية رسمي يزور البلاد لعمل دبلوماسي ، بحسب قول متحدث باسم رئاسة الوزراء البريطانية.
ووفقاً لموقع "بي بي سي" البريطاني،فإنه سيطبق مبدأ التباعد الإجتماعي بين الأمير تشارلز وزوجته ورئيس فرنسا إيمانويل ماكرون وزوجته حسب البروتوكول الصحي الرسمي المطبق بكافة دول العالم.
ومقرر أن يجري الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون،مكالمة فيديو مع ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية ،التي تقيم خلال فترة الحجر المنزلي بقلعة وندسور.
ومن غير الواضح كم ستستمر زيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى بريطانيا.
وذكرت صحيفة "صنداي تايمز" البريطانية في مايو- أيار الماضي ،أن الملكة إليزابيث الثانية قد تبقى في قلعة وندسور إلى أجل غير مسمى،ولن تمارس لفترة طويلة واجباتها الملكية الرسمية،وسيتولى الأمير تشارلز،ولي عهدها الأول الرسمي، وبذلك سيكون هو الملك غير الرسمي والفعلي لمملكة المتحدة حتى تعود الملكة إلى مواصلة مهامها الرسمية مستقبلاً،ولن يكون الموعد قريباً بل بعيداً جداً في ظل استمرار تفشي جائحة فيروس كورونا.
ولا يتوقع الخبراء الملكيون أن تتخلى الملكة إليزابيث الثانية عن العرش لإبنها الأمير تشارلز .

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X