جمال /أظافر

أضرار المناكير الجل

استخدام الاشعة للاظافر

انتشرت مؤخرًا في صيحات الموضة صيحة طلاء الأظافر الجل، وعلى الرغم من تحذير الباحثين من مخاطره، التي تؤدي إلى مضاعفات صحية غير مرغوبة؛ بسبب استخدام مصابيح LED للأشعة فوق البنفسجية في عملية تجفيف الطلاء وغيرها، فإن الكثيرات اسْتَهَنَّ بهذا الكلام؛ لكثرة مميزات ذلك الطلاء، أبرزها ثباته الذي قد يدوم بلا تعديل لمدة ٣ أسابيع.


تعرفي على مخاطر مناكير الجل عليكِ

مخاطر مناكير الجل
مخاطر مناكير الجل


اتفق أطباء الأمراض الجلدية على أن مشكلة الطلاء تكمن في أن معظم من يحصلن عليه يستخدمن جهاز التجفيف المعتمِد على مصابيح الأشعة فوق البنفسجية لمدة أطول بكثير مما يجدر بهن، مما يعرِّض البشرة المحيطة بالظفر للإصابة بسرطان الجلد، وشيخوخة البشرة وتلفها، ويؤكد أن المشكلة الأكبر هي عدم وجود معايير موحدة تتبعها مراكز التجميل، مما يصعّب مهمة فهم مخاطره الأخرى للتعامل معها بشكل جدّي، ولتطبيق هذه المناكير يُستخدم نوعان من الأشعة فوق البنفسجية، وهما UVA وUVB، ويكمن الخطر الأكبر في النوع الأول الذي يُعد من أكثر أنواع الأشعة قدرة على تنشيط الطفرات في الجسم وإحداث تصبُّغات وتلف، وبالطبع التسبُّب في سرطان الجلد، وذكر الباحثون أن مناكير الجل يؤثر على عدة عوامل أخرى، منها العوامل الوراثية والتصبُّغات، إضافة لتناول أنواع معينة من الأدوية كمضادات الالتهاب وبعض أنواع العلاج الكيميائي، الذي يجعل الجلد أضعف أمام الأشعة فوق البنفسجية وآثارها، وأضاف الباحثون أنه من غير الواضح ما إذا كانت هشاشة الأظافر مرتبطة بجل طلاء الأظافر وتسببها المواد الكيميائية في طلاء الأظافر، أو بسبب استخدام الأسيتون لإزالة الطلاء، حيث إن الأسيتون يجفِّف الأظافر ويهيج الجلد المحيط بها، كما أن الظفر الذي يبقى دائمًا مغطى بالطلاء لا تظهر عليه المشاكل التي تحدث أسفل الظفر، كالعدوى أو الأورام، مما قد يؤخر التشخيص والعلاج.

تابعي المزيد: نتائج مضمونة لتبييض الأظافر الصفراء

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X