بلس /فعاليات

منح المجلس الأعلى للمرأة البحرينية جائزة للتميز في رعاية الأسرة العربية

تم الاعلان عناختيار المجلس الأعلى للمرأة البحرينية للفوز بالجائزة الفخرية للتميز في مجال رعاية الأسرة العربية لعام 2020"، والتي تمنحها الشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية، في احتفالية خاصة ضمن أعمال "ملتقى المسؤولية المجتمعية للأسرة العربية " الذي يعقد هذا العام تحت عنوان "مسؤولية استقرار الأسرة العربية في مرحلة ما بعد جائحة كورونا …أطر وأدوار"، بتنظيم مشترك من قبل الشبكة الإقليمية والاتحاد الدولي للمسؤولية الاجتماعية ومنظمة الأسرة العربية.

وأعربت هالة الأنصاري الأمين العام للمجلس الأعلى للمرأة، عن الشكر الجزيل والامتنان العميق لهذا القرار الكريم باختيار المجلس لنيل الجائزة الفخرية للتميز في مجال رعاية الأسرة العربية للعام الحالي، وذلك خلال مشاركتها في أعمال الجلسة الافتتاحية للملتقى .

وقالت الأنصاري: "بأن هذا التكريم يعد مناسبة سعيدة نتوجه فيها مملكة البحرين بالتهاني والتبريكات على هذا التكريم العربي الذي يأتي معبرا عن نجاح الجهود الوطنية التشاركية في حفظ حقوق الأسرة البحرينية والارتقاء بشأنها، والتي يعمل المجلس الأعلى للمرأة على رعايتها ومساندتها ومتابعتها، منذ تأسيسه.

وأضافت الأنصاري، ومن هذا المنطلق، هب المجلس ومنذ أن اجتاحت منطقتنا العربية جائحة " كوفيد 19 "، في إطار مسؤولياته الوطنية، بدعم جهود الدولة المكثفة والمتنوعة في إدارة هذه الأزمة الطارئة، من أجل احتواء واستيعاب كافة التداعيات الاجتماعية والاقتصادية للجائحة على الأسرة البحرينية، بالوقوف بجانبها في مثل هذه الظروف الصعبة، وتمكينها من التأقلم والتكيّف مع التحولات المستجدة على أنماط حياتها، والاستعداد لما بعد هذه المرحلة الصعبة لتأمين عبورنا نحو العالم الجديد، الذي تتشكل ملامحه بشكل متسارع، لنتمكن من ضبط إيقاعه غير المألوف وترويض تحدياته، لننطلق مجدداً بقوة وثبات، نحو مستقبل أكثر اشراقاً".

وأشاد البروفيسور يوسف عبد الغفار رئيس مجلس إدارة الشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية بجهود صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة عاهل البلاد المفدى من خلال رئاستها للمجلس الأعلى للمرأة في خدمة المرأة والأسرة البحرينية، ودعم الاستقرار الأسري وتخفيف التداعيات السلبية للجائحة على المجتمع ككل.

المزيد من فعاليات

X