أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

حكاية مهندس قتلته مريضة نفسيًّا أثناء اللعب بالحجارة

تعبيرية

مقتل المهندس عماد عطية يوسف أثناء سيره داخل محطة قطار سكك حديدية بمحافظة المنوفية، حيث فوجئ الرجل بسقوط أحد الأحجار على رأسه فسقط على الأرض فاقداً للوعي وتوفي على إثر إصابته داخل المستشفى بعدما فشلت محاولات إسعافه من قبل الأطباء.


تفاصيل الواقعة المأساوية شرحتها مصادر أمنية لسيدتي بقولها إن تحريات المباحث أثبتت أن المتهمة تدعى «صفاء.ع» مريضة نفسياً بموجب شهادات طبية قدمت من أسرتها عقب القبض عليها، وأنها كانت تلعب بقطع من الحجارة داخل رصيف محطة قطارات تلا في المنوفية، فأصابت مهندساً كان يسير على الرصيف ما أدى إلى تعرضه لانكسار في فقرات الرقبة وتدمير النخاع الشوكي أسفل الرقبة، وجرى نقله إلى مستشفى تلا المركزي لتلقي العلاج، ولكن دون جدوى حيث فارق الحياة فور وصوله للمستشفى.


وأضافت المصادر أن اللواء محمد ناجي مدير أمن المنوفية، تلقى إخطاراً يفيد بوفاة مهندس يدعى «عماد عطية يوسف»، 45 سنة، مهندس، إثر قيام سيدة مريضة نفسياً تدعى «صفاء.ع» بالاعتداء عليه أثناء سيره على محطة قطار مدينة تلا، حيث لقي مصرعه وتم إلقاء القبض على المتهمة، وانتقل إلى مكان الواقعة، المقدم محمد المهدي نائب مأمور مركز شرطة تلا، وتبين من خلال التحريات أن المتهمة تعاني من اضطرابات نفسية، وبسؤال الشهود في الواقعة أكدوا أنه أثناء سير المجني عليه على محطة قطار تلا قامت المتهمة بالاعتداء عليه بطوبة «بازلت» تستخدم في أعمال السكك الحديدية، على منطقة الفقرات أسفل الرأس مما أدى لوفاته.


وتابعت المصادر أن النيابة العامة المصرية قررت حبس المتهمة على ذمة التحقيقات وإيداعها أحد المستشفيات النفسية، فيما سادت حالة من الحزن بين أهالي تلا بعد الإعلان عن وفاة المهندس عماد عطية، لما يتمتع به من حسن الخلق واحترم الصغير والكبير وخدمة الناس في كل وقت.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X