أسرة ومجتمع /تحقيقات الساعة

اليوم العالمي للهندسة المعمارية

اليوم العالمي للهندسة المعمارية
اليوم العالمي للهندسة المعمارية
اليوم العالمي للهندسة المعمارية
اليوم العالمي للهندسة المعمارية

أسمــاها اليونانيون بـ: “archi” أي رئيس، و“tectura” أي البنائين؛ فالمعماري هو رئيس البنّائين، والعمارة هي أول الحِرَف أو رأسها في بلاد اليونان القديمة. يعود ذلك إلى الأزمنة التاريخية الأولى، وقبل نشوء الأكاديميات المتخصصة بالعمارة والفنون في القرن السادس عشر.

6849796-1421878942.jpg


حيث يحتفل العالم باليوم العالمي للهندسة المعمارية، ويرجع السبب وراء الاحتفال هو تشجيع المهندسين المعماريين على التطوير من عملهم وتقديم الأفضل دائماً، بينما تحتفل فنزويلا بيوم الهندسة المعمارية في 4 يوليو، تكريماً لجمعية المهندسين المعماريين الفنزويليين (Sociedad Venezolana de Arquitectos، SVA). في عام 1966، غيّرت SVA اسمها إلى غرفة المهندسين المعماريين في فنزويلا (Colegio de Arquitectos de Venezuela) وأسست الرابع من يوليو؛ ليكون اليوم الرسمي للاحتفال.


تأسس اليوم العالمي للهندسة المعمارية، بعد مؤتمر دولي للمهندسين المعماريين أقيم في العاصمة البريطانية لندن في العام 1946. حينها تقرر أن يتم تأسيس منظمة للعاملين في هذا المجال. وبعد قرابة العامين من هذا المؤتمر، تم بالفعل تأسيس «الاتحاد الدولي للمهندسين المعماريين UIA»، في مدينة «لوزان» في سويسرا، بـ28 حزيران/يونيو 1948. لتكون منظمة عالمية غير ربحية، تُعنى بشؤون المهندسين المعماريين، وبآخر ما تقدمه الهندسة المعمارية للإنسان في مختلف دول العالم.

 

موعد اليوم العالمي للمهندسين

6852851-1474283485.jpg


ووفقاً لعدد من المصادر العالمية المختصة بالهندسة المعمارية، أنه بعد ما يقارب 37 عاماً من تأسيس الاتحاد الدولي للمهندسين المعماريين، وخلال مؤتمر الاتحاد الذي أقيم في العام 1985، تقرر تعيين موعد للاحتفال بـ«اليوم العالمي للهندسة المعمارية»، وتم تحديد الأول من شهر تموز/يوليو ليكون يوم الاحتفال بهذه المناسبة، واستمر الاحتفال بهذا التاريخ حتى العام 1996، حيث قرر الاتحاد خلال القمة الـ20 للاتحاد الدولي للمهندسين المعماريين التي تم عقدها في مدينة برشلونة الإسبانية، أن يصبح الاحتفال في أول يوم اثنين من شهر تشرين الأول/أكتوبر من كل عام، تزامناً مع «اليوم العالمي للموئل»، الذي تنظمة الأمم المتحدة. ولكن على الرغم من ذلك، لا تزال العديد من دول العالم تحتفل به في الأول من تموز؛ ليتم الاحتفال به مرة أخرى في موعده المقرر بعد عدة أشهر.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X