بلس /أخبار

دراسة سعودية تحدد أكثر عرض يصيب مرضى كورونا

ووفق الدراسة، فقد شكَّل فقدان حاسة الشم أول عارضٍ مرضي لدى 12% من الخاضعين للبحث

كشفت دراسة حديثة، أجراها مركز الابتكار والتطوير والذكاء الاصطناعي "سيادة" في جامعة أم القرى السعودية، عن أن ضعف حاسة الشم أكبر دليلٍ على الإصابة بفيروس كورونا المستجد.


حيث أوضح تقريرٌ، بثته فضائية "السعودية"، أن عرضاً واحداً يرتبط بالإصابة بـ "كوفيد 19" دون غيره، وهو فقدان حاسة الشم، مبيناً أن هذا العرض لاحظه مجمل المصابين بالفيروس حتى أولئك الذين أصيبوا ولم يعانوا من أعراض واضحة.


وأكد عديدٌ من المصابين فقدانهم المفاجئ لحاسة الشم، وعودتها كاملاً في غضون أسبوعٍ، أو أسبوعين على الأكثر.


ووفق الدراسة، فقد شكَّل فقدان حاسة الشم أول عارضٍ مرضي لدى 12% من الخاضعين للبحث، وارتفعت أعراض فقدان حاستَي الشم والتذوق لدى المصابين بنسبة 300% في إبريل الماضي، مقارنةً بمارس السابق له.


وكانت دراسة بريطانية قد ذكرت في وقت سابق، أن سبب فقدان حاسة الشم يرجع إلى أن جزءَ الأنف الذي يشم الرائحة، يكون محجوباً بتورم الأنسجة الرخوة بسبب العدوى.


وأوصى مركز "سيادة" بأن يكون اختبار فقدان حاسة الشم من بين الإجراءات الاحترازية المعمول بها عند العودة إلى العمل، أو في الأماكن المكتظة.

X