أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

نائبة بحرينية تطالب بتفعيل التواصل المرئي لتمكين الأبوين من رؤية أبنائهم

النائبة فاطمة القطري
خلال أجتماعها مع وزير العدل.
أجتماع في مجلس النواب.

يشهد حراك النائب فاطمة القطري، رئيسة لجنة المرأة والطفل في مجلس النواب، سعيا وعملا متواصلا على الرغم من جائحة كورونا كوفيد 19، من خلال أيمانها بضرورة وضع حلولا مبتكرة لمعالجة مشكلة تنفيذ أحكام الأسرة المتعلقة بحق الرؤية لصالح أحد من الوالدين خاصة في ظل استمرار تعليق العمل في المراكز الاجتماعية، مطالبة الجهات الحكومية المعنية بإصدار قرارات تتيح استخدام التنقية الحديثة في هذا الشأن وتفعيل برامج التواصل المرئي عن بعد لإتاحة الفرصة لأطراف الأسرة بالتواصل مع أبنائهم بصورة منتظمة وعدم حرمان أي طرف من هذا الحق، وتظل تعقد الاجتماعات من خلال قنوات الاتصال المرئي لعدد من المسئولين، وتتواصل مع القنوات الرسمية ووزارة العدل لسرعة وضع حلول للعديد من النساء المطلقات أو المهجورات والاباء، ممن حرمتهم ومنعتهم كورونا من رؤية فلذات أكبادهم.



تنفيذ أحكام الرؤية



وقالت النائبة في تصريحات لـ "سيدتي"، أن هناك ألعديد من الشكاوي المتزايدة من حرمان أباء وأمهات من الحق في رؤية أبنائهم رغم صدور أحكام قضائية بهذا الشأن في ظل تحجج الطرف الحاضر بأزمة انتشار فيروس كورونا وأغلاق المراكز الاجتماعية، مضيفة أنها كرئيس لجنة مختصة بمجلس النواب البحريني، تلقت العديد من الشكاوي من الأمهات والآباء لرؤية أطفالهم، مؤكدة أن هذا الأمر هو الذي دفعها للقيام بمهمتها الانسانية هذه.

وأشارت القطري إلى أنها تواصلت مع الجهات المعنية في وزارة العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف من أجل التباحث للوصول إلى أفضل صيغة تلزم الوالد أو الوالدة بتنفيذ أحكام الرؤية الصادرة من المحاكم الشرعية، وعدم التهرب أو التحايل عليها بدعوى أزمة انتشار فيروس كورونا، مؤكدة أن حرمان الأب أو الأم من هذا الحق يعد تعسفا غير مقبول ويؤثر على حق الطفل في الاتصال بوالديه.

وقالت القطري إلى أن وزارة العدل نجحت في إدارة أزمة كورونا بالتعاون مع المجلس الأعلى للقضاء بما لا يؤثر على مسيرة العمل القضائي في المملكة من خلال إيجاد منظومة الكترونية فعالة سواء في رفع الدعاوى أو عقد جلسات المحاكمات عن بعد، مشيرة إلى أهمية استثمار التطور التكنولوجي في تحقيق مصالح جميع أطراف الأسرة في الحصول على الحقوق الشرعية التي حسمها القضاء بأحكام باتة.



طرح الملفات



وأشادت رئيسة لجنة الأسرة والطفل بمجلس النواب بالتعاون بين السلطة التشريعية ومنظمات المجتمع المدني في طرح جميع الملفات التي تهم الأسرة البحرينية، لافتة إلى ندوة "قضايا الأسرة في ظل جائحة كورونا.. التحديات والحلول" التي نظمتها لجنة المرأة والطفل بجمعية الحقوقيين البحرينية بمشاركة مجموعة من المحاميات والقانونيات من مملكة البحرين ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

وأعربت عن تضامنها مع ضرورة إيجاد حلول عملية لمشكلة حق الرؤية التي شكت منه القانونيات والنساء المتضررات خلال الندوة، مؤكدة أن الدستور البحريني يحرص على احترام كيان الأسرة باعتباره أساس المجتمع، مشددة في الوقت نفسه على أن أي تشريع أو قرار يصدر في خدمة المرأة والطفل في المملكة فإن لجنة المرأة والطفل في مجلس النواب داعمة له من منطلق واجبها القانوني والدستوري.



شكاوي الأهالي أمانة



وتقول عضو مجلس النواب البحريني، رئيسة لجنة المرأة والطفل في مجلس النواب فاطمة القطري، إن شكاوي الاهالي من الاباء والأمهات هي أمانة جملتها والتي تتوقف حتى تضع حلولا لها.

مواضيع ممكن أن تعجبك

X