أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

إقامة أول مخيم افتراضي لذوي الإعاقة وأسرهم في السعودية

سعود السبيعي
المشارك أحمد البكري
فارس الشيخ

لتعزيز مفهوم الشمولية وقيادة الابتكار وتطوير القدرات لذوي الإعاقة، أقامت مجموعةٌ من الخبراء والاختصاصين في مجال تأهيل وتعليم ذوي الإعاقة والاضطرابات النمائية المخيمَ الصيفي الافتراضي الأول من نوعه في السعودية، وهو مخيم نموcom.، المخيم الصيفي الافتراضي، الذي يقدِّم خدماته المتميزة بشكل مجاني لذوي الإعاقة والاضطرابات النمائية وأسرهم.



تنمية الإدراك الإبداعي والحس الفني


قررت مجموعة من الاختصاصيات والخبيرات، مثل الدكتورة أمل حسين العوامي، استشارية طب نمو وسلوك الأطفال، ونورة الغصون، اختصاصي أول نطق ولغة، استثمارَ وقت الحجر الخاص بجائحة كورونا في إطلاق معسكر مجاني لخدمة ذوي الإعاقة والاضطرابات النمائية، بالإضافة إلى أسرهم. وتُوِّجَتْ جهودهم بإقامة أول مُخيم صيفي افتراضي ضم عددًا من القاعات التعليمية والترفيهية التي تهدف إلى دمج المتعة والتعلم، لتحقيق أفضل النتائج خلال الفترة الصيفية، بالعمل على تنمية عدد من مهارات الأطفال، مثل تطوير الجانب الإدراكي، بتوسيع مدارك الأطفال، والجانب الاجتماعي، والمهارات اللغوية، وتنمية الإبداع والحس الفني، والأنشطة الحركية، والمهارات الاستقلالية.


استهدف المعسكر ذوي الإعاقة والاضطرابات النمائية، التي تشمل اضطراب طيف التوحد، والإعاقة الفكرية، وفرط الحركة وتشتُّت الانتباه، وصعوبات التعلم، والإعاقة الحركية، ومختلف الإعاقات، علاوة على تقديم العديد من الدورات والمهارات لأسر ذوي الإعاقة.


الخبراء والاختصاصيون المشاركون في المخيم
ضم المخيم ثُلَّةً من الاختصاصين والخبراء أصحاب الخبرات التراكمية في علاج ذوي الإعاقات، وما يزيد عن ٧٠ متطوعًا من شتى أنحاء السعودية، بخبرات متنوعة من كل المجالات. وكان من أبرزهم مشرفة المخيم وقائدة قاعة المهارات الاستقلالية، الأستاذة آيات القصاب، اختصاصية تحليل سلوك تطبيقي، وحاصلة على ماجستير تحليل سلوك تطبيقي من جامعة قونزاقا، واشنطن ستيت، بأمريكا، وحاصلة على البورد الأمريكي لتحليل السلوك، ومحلل سلوك دولي. وقائدة فريق المتطوعين، الأستاذة سارة باوزير، اختصاصية تربية خاصة، وحاصلة على البورد الأمريكي في تحليل السلوك التطبيقي (RBT).



الكورسات والحصص التدريبية


بلغ عدد الأطفال الذين شاركوا في فعاليات المخيم ما يزيد عن ١٠٠ طفل من ذوي الإعاقات والاضطرابات المختلفة، والذين كانوا يحضرون أربع دورات، وكان المخيم يقدِّم فعالياته وأنشطته لمدة أربعة أيام في الأسبوع، تبدأ الأحد وتنتهي يوم الأربعاء. وكانت مدة (الكورس) تصل إلى ساعتين، ويتضمن الكورس خمس حصص، حصة تواصل ولغة، حصة مهارات إدراكية، حصة مهارات استقلالية، حصة مهارات يدوية، حصة مهارات حركية. وتمَّ تقديم الحصص من قبل اختصاصيين مؤهلين في عدد من التخصصات، مثل: (تخصص علاج طبيعي، تخصص علاج التخاطب، تخصص التدخُّل المبكر، تخصص إعاقة سمعية، وتخصص توحد، وتخصص علم النفس).


وقدَّم المخيم محاضرات أسبوعية لدعم أسر المعاقين، وكان يقدِّمها اختصاصي نفسي بجانب عدد من المتخصصين؛ للإجابة عن أسئلة واستفسارات أسر المعاقين، وتقديم الدعم النفسي والنصح لهم.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X