أسرة ومجتمع /مجتمع أون لاين

جريمة مروعة في المغرب ارتكبتها زوجة أب!

أثارت جريمة بشعة لزوجة أب على قتل طفلين بريئين زوجها بمدينة مراكش المغربية، تفاعلا واسعا على المنصات الاجتماعية، فيما أدان ناشطون نشر صور الطفلين.

المديرية العامة للأمن الوطني، في بيان لها، أكدت أن "المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة مراكش فتحت تحقيقا تمهيديا تحت إشراف النيابة العامة المختصة لتحديد ظروف وملابسات ارتكاب جريمة القتل المزدوجة".

المعطيات الأولية للبحث، يقول البيان، تشير إلى الاشتباه في تورط زوجة الأب في ارتكاب هذه الجريمة، وذلك لأسباب ودوافع يعكف البحث التمهيدي حاليا على تحديد طبيعتها.

وتم، حسب البيان، الاحتفاظ بالمشتبه فيها تحت تدبير الحراسة النظرية؛ رهن إشارة البحث التمهيدي الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك لكشف جميع ظروف وملابسات وخلفيات ارتكاب هذه الجريمة.

أحداث الواقعة

السيدة قامت بخنق الطفل البالغ 12 سنة في الطابق الأول من بيت العائلة، ثم انتقلت إلى الطفلة البالغة من العمر 14 عاما ووجهت لها طعنة قاتلة.

ووفق التحقيقات فقد شاهدت الطفلة الراحلة شقيقها وهو يتعرض للقتل خنقا، وحينما شرعت في الصراخ، بادر الجيران إلى الاتصال بالشرطة.

وعقب الاتصال بالشرطة، تم توقيف الزوجين، لإجراء تحقيق معهما في مقر الشرطة القضائية، فيما نقلت جثتا الطفلين إلى المشرحة، لإخضاعها للفحص من قبل الطبيب الشرعي.

ولم يستطع الأب أن يستوعب الجريمة التي حصلت، فأصيب بنوبة هستيرية حادة، مما استدعى نقله إلى مستشفى الأمراض العقلية والنفسية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X