اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

انطلاق المهرجان الدولي "مغرب الحكايات" السابع عشر افتراضياً

الدكتورة نجيمة طايطاي
من الدورة 16 من المهرجان الدولي مغرب الحكايات
المهرجان الافتراضي لمغرب الحكايات
3 صور

انطلقت فعاليات الدورة 17 من المهرجان الدولي "مغرب الحكايات" افتراضياً على منصات مواقع التواصل الاجتماعي بسبب ظروف جائحة كورونا، إذ سيتابع الجمهور حكايات من مختلف دول العالم  يومياً على صفحة المهرجان بالفيسبوك وعلى اليوتيوب.

 

"الكلمة للعالم لمواجهة كورونا" شعار الدورة 17

 

وتقول رئيسة جمعية لقاءات للتربية والثقافات، الدكتورة نجيمة طايطاي لسيدتي نت، قررنا هذا العام بسبب ظروف جائحة كورونا أن تكون الدورة افتراضياً مع تعزيز التواصل حول الحكاية كأسلوب فعال للتخفيف من الأزمات النفسية التي سببتها الجائحة، ولقد ارتأينا كمنظمين أن يكون شعار الدورة " الكلمة للعالم لمواجهة كورونا"، فدورنا كمجتمع مدني يحتم علينا الإنخراط في التوعية والتخفيف من وطأة هذه الأزمة التي تجتاح العالم بأسره.

وتضيف قائلة : "الحكاية هي من الوسائل الناجعة للتخفيف عن الناس بأخذ العبر من حكايات تتضمن صراع أجيال سابقة مع الأمراض والأوبئة التي يتم الإنتصار عليها بالحكمة والمعرفة والصبروقوة الارادة. وسيتابع الجمهور حكايات من مختلف دول العالم  يومياً على صفحة المهرجان على فايسبوك ويوتيوب. وتمنح الدورة لقب سفير الحكاية للرواة المشاركين الذين كان لهم باع طويل في الحكاية لمدة تزيد عن الثلاثين عاماً، في ساحات المغرب بالمدن العتيقة كمراكش وفاس ومكناس وغيرها.كما تم اختيار شخصية حكواتية من جنوب افريقيا ممثلة في الراوي برانس مالاتسي ليكون سفير  تراث بلده".

 

جوائز وسفراء للحكاية

تخصص الدورة جائزة أوسكار أفضل حكواتي دولي إلى جانب جائزة أفضل حكاية مكتوبة عن كورونا تمزج بين الحقيقة والخيال بالاضافة لجائزة أفضل طفل روائي وجائزة دملج الذهبي التي تمنح للجدات الراويات.

يحضر من المملكة العربية السعودية عبد العظيم الضامن كسفير للحكاية السعودية، الذي سيروي حكايات من تراث المملكة مع وصلات فنية الى جانب سفراء آخرين من الجزائر وتونس وليبيا ورواة من اوروبا وأمريكا اللاتينية.

وتضم لجنة التحكيم عددا هاماَ من الأكادميين والخبراء في مجال التراث الشعبي من المغرب وبلدان أوروبية وأمريكية، مثل عبد الرحمان فتحي من فلسطين، كاتي كارفر من الولايات المتحدة الامريكية، الفنانة لطيفة أحرار، نزهة بن اعتابو أستاذة باحثة في اللغة والثقافة الامازيغية، فاطمة حسايني من المغرب وبديعة ابراهيم من العراق.

يذكر أن المهرجان الدولي "مغرب الحكايات" يُنظم من قبل جمعية "مغرب الحكايات" بشراكة مع وزارة الثقافة والشباب والرياضة وولاية الرباط سلا القنيطرة.