أسرة ومجتمع /تحقيقات الساعة

فريق تطوعي يبادر لرعاية قطط شوارع جدة التاريخية

عبد الله الحضيف وسارة الهاجري
قطط جدة التاريخية
توفير الطعام للقطط ضمن مبادرة الطوافون
امتثال العنقري
الرعاية الطبية
الفريق التطوعي
شوارع جدة التاريخية

في مبادرة إنسانية لإطعام وسقاية القطط المنتشرة في شوارع جدة التاريخية، أطلق شبان وشابات مبادرة “الطوّافين» المكونة من فريق تطوعي يهدف إلى إطعام وعلاج قطط منطقة البلد في جدة.
»سيدتي» تواصلت مع القائمين على المبادرة وهما عبد الله الحضيف، مؤسس مشروع أرباب الحرف وسارة الهاجري وخرجنا بالتحقيق التالي:


بداية مبادرة الطوافين


تقول سارة: «بدأت حملتنا منذ قرابة الشهر والنصف، في صباح يوم مشمس وحار بينما كنت بصحبة عبدالله الحضيف أحد أول الداعمين والمؤسسين لحملة الطوافين، وذلك حين كنا في زيارة لبيت الحضيف بمنطقة البلد بجدة التاريخية، وقد تفاجأت وقتها بمدى سوء الحالة الصحية للقطط هناك وشدة هزال بعضها بسبب الجوع، أما البعض الآخر فكانت حالته الصحية سيئة من ناحية معاناتهم من أمراض العيون أو كسور الأقدام، فما كان منّا إلا أن أبتعنا عدداً من علب «التونة» وقمنا بتوزيعها في المنطقة، ومن هنا بدأت حملة الطوافين لإطعام قطط البلد ومحاولة علاج من نستطيع علاجه حسب إمكانياتنا المتوفرة».


تفاعل إيجابي


ويقول الحضيف: «بدأنا بجمع المتطوعين للنزول معنا إلى الميدان وتوزيع الأكل وتقديم العلاج من قطرات ومراهم للعين للقطط التي تعاني من التهابات في العين، حتى لا تتطور حالتها أو تخسر بصرها، وأخذنا نبحث عن داعمين لنا يوفرون الطعام والعلاج للقطط، فالحملة تعتمد بعد الله على دعم الناس الذين يشاهدون إعلاناتنا ويتابعوننا على حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي، وقد وجدنا ولله الحمد تفاعلاً كبيراً من الناس منذ اليوم الأول، فقد فتحت هذه المبادرة باب التعاون مع سكان المنطقة، وسكان مدينة جدة عامةً، لمساعدة القطط عبر توفير الطعام والماء لها، إضافة إلى معالجتها أو النزول ميدانياً للتوزيع».
وتضيف سارة وعبد الله: «نتمنى لو أننا نستطيع القيام بمشروع يُعنى بالرفق بالحيوان يكون تحت إشراف جهة رسمية حكومية تكون هي حلقة الوصل بيننا وبين شخص قادر على التطوع أو توفير الدعم المادي لرعاية الحيوانات وتوفير الملاجئ أو العيادات لها، كما نهدف إلى رفع مستوى الوعي في المجتمع والحث على زيادة الاهتمام والعناية ليس بالإنسان فقط بل بالحيوان والبيئة».


لمتنا سعودية


وفي نهاية الحديث معنا أعلن الحضيف انضمامه إلى حملة «لمتنا سعودية» التي أطلقتها مجلتَا «سيدتي» و«الرجل» ومواقعهما الإلكترونية ومنصاتهما المختلفة على مواقع التواصل الاجتماعي بمناسبة اليوم الوطني السعودي الـ90، يقول: «يسعدني أنا عبدالله الحضيف مؤسس مشروع أرباب الحرف أن أنضم لحملة لمتنا سعودية التي تحتفي باليوم الوطني السعودي، فكل عام والسعودية تعانق السّماء مجدًا، وتحضن السّحاب فخرًا وعزًا، دُمتِ يا بلادي حُبًا وعشقًا للأبد حماك الله يا دولة النور والسلام وحفظ الله ملكنا وسمو ولى عهد الأمين».
كما انضمت للحملة كذلك مدير مشروع أرباب الحرف امتثال العنقري، تقول: «كل عامٍ وأنت وطن العطاء والأمن والانتماء 90 عاماً وفي رُباك أماني السعد ترتسمُ، وفي يوم عيدك يزهو الكون منتشياً، فانظر إلى الحب كم تهمى به الدّيَمُ».

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X