سيدتي وطفلك /صحة وتغذية

أسباب الإفرازات البنية الغامقة بداية الحمل

أسباب الإفرازات البنية الغامقة بداية الحمل.  

جدول المحتوى
1.ما هي الإفرازات البنية أثناء الحمل؟
2.هل الإفرازات البنية أثناء الحمل طبيعية؟
3.أسباب الإفرازات البنية الغامقة بداية الحمل
4.المضاعفات المرتبطة بالإفرازات البنية أثناء الحمل
5.ماذا يمكنك أن تفعلي إذا كان لديك إفرازات بنية أثناء الحمل؟

تعتبر الإفرازات المهبلية الرقيقة أو الشفافة أو البيضاء (المعروفة في مجال التوليد باسم ابيضاض الدم) جزءاً طبيعياً من وجود أجزاء نسائية. تأتي الإفرازات الصحية بألوان مختلفة، رغم أن التغييرات عادة ما تكون علامة على حدوث شيء ما في الداخل، وعندما تتوقعين، فإن كل هرمونات الحمل هذه تجعل إفرازاتك أثقل وأثخن ،لكن أحد أكبر مخاوف النساء الحوامل هو الإفرازات البنية، ربما لأن اللون قريب جداً من الدم. الخبر السار هو أنه في الغالبية العظمى من الحالات، تكون بعض الإفرازات البنية مجرد جزء من كونك امرأة، التقت سيدتي نت بالدكتورة هند محمد سلمي استشاري النساء والولادة، لتحدثنا عن أسباب الإفرازات البنية الغامقة بداية الحمل.

1.ما هي الإفرازات البنية أثناء الحمل؟

 إفرازات الحمل

كما تخمن العديد من النساء (وربما تخشى إذا كن حوامل)، فإن الإفرازات البنية هي إفرازات مشوبة بالدم القديم.
لأي سبب كان، يستغرق خروج بعض الدم في الرحم وقتاً أطول، ومع تقدمه في السن، يتحول لونه إلى اللون البني. هذا يعني أنك ستحصلين في النهاية على بقع بنية أو إفرازات بنية اللون.

2.هل الإفرازات البنية أثناء الحمل طبيعية؟

 إفرازات مهبلية للحامل

والخبر السار هو أن الإفرازات البنية أثناء الحمل عادة ما تكون طبيعية، ومن المحتمل جداً ألا تعني أن هناك شيئاً ما خطأ فيك أو مع طفلك. في معظم الحالات، يكون غير ضار تماماً.

3.أسباب الإفرازات البنية الغامقة بداية الحمل

السبب الأكثر شيوعاً للإفرازات البنية هو التهيج. إن زيادة الهرمونات وزيادة تدفق الدم في جميع أنحاء الجسم أثناء الحمل يجعل عنق الرحم شديد الحساسية، ويمكن أن يؤدي الجنس أثناء الحمل أو فحص الحوض إلى تفاقمه. ينتج عن ذلك القليل من التفريغ البني أو البقع الخفيفة.
إذا كنتِ على وشك نهاية الحمل، فقد يكون الإفراز البني أيضاً علامة على اقتراب موعد الولادة. قبل الولادة بأسبوعين إلى بضعة أيام، ستفقد السدادة المخاطية (كرة من المخاط تسد فتحة عنق الرحم أثناء الحمل).
وفي الأيام التي تسبق المخاض مباشرة، من المحتمل أن تشاهدي «عرضاً دموياً» أو إفرازات مشوبة باللون الوردي أو البني بالدم، مما يعني أن وصول طفلك وشيك. إذا كنت تشكين في أنك تعانين من عرض دموي، فاتصلي بمقدم الرعاية الصحية على الفور.

4.المضاعفات المرتبطة بالإفرازات البنية أثناء الحمل

 أسباب إفرازات الحمل

سواء كنتِ حاملاً أم لا، في حالات نادرة جداً، يمكن أن يكون الإفراز البني علامة على مشاكل أكثر خطورة، إجهاض وشيك، أو حمل خارج الرحم، أو مشاكل في المشيمة، أو علامة على وجود عدوى في عنق الرحم أو الرحم (رغم أن هذه الدوالي عادة مصحوبة بأعراض أخرى).
إذا تحولت الإفرازات في أي وقت إلى بقع حمراء زاهية أو نزيف، أو تحولت إلى اللون الرمادي، أو إذا كنت تعانين من تقلصات أو ألم في البطن، أو تقلصات سريعة في الرحم أو آلام في الظهر، فاتصلي بطبيبك على الفور.

5.ماذا يمكنك أن تفعلي إذا كان لديك إفرازات بنية أثناء الحمل؟

 أعراض إفرازات الحمل

إذا لاحظت إفرازات بنية اللون من حين لآخر بعد ممارسة الجنس، فمن المرجح أن يكون ذلك طبيعياً؛ لذا قومي بتدوين ذلك واستخدمي بطانة اللباس الداخلي لمدة يوم أو يومين.
ومع ذلك، إذا لاحظت إفرازات بنية أو مشوبة بالدم بعد ممارسة الجنس أكثر من عدة مرات في الشهر (أو لمدة تزيد على أسبوعين)، أو إذا كان الإفراز في أي وقت مثيراً للحكة، أو كان له رائحة نفاذة أو مصحوباً عن طريق التشنج، فاتصلي بطبيبك، فقد تكون هذه علامات على وجود عدوى أو حالة أخرى أكثر خطورة.
لكي تكوني بأمان، يوصي الخبراء بأن تتصل النساء الحوامل بمقدمي الرعاية الصحية في أي وقت يتعرضن فيه للنزيف أو التبقع.
في حين أنه ليس على الأرجح علامة على وجود خطأ ما، فمن الأفضل دائماً توخي الحذر والسماح لطبيبك أو ممرضة التوليد بتحديد الخطوات التالية. قد تقوم بإجراء فحص بالموجات فوق الصوتية والحوض للتأكد من أن كل شيء على ما يرام (أي أن الطفل ينمو بشكل طبيعي ولا توجد علامات للعدوى).
إذا وجد مقدم الرعاية الصحية الخاص بك أي علامات تدل على وجود مشكلة، فيمكنه اتخاذ خطوات لعلاجك تشعرين أنها الأفضل لك ولطفلك.
قد تشمل العلاجات إعطاءك مضاداً حيوياً أو دواءً آخر لإزالة العدوى، أو التوصية بالراحة في الفراش، أو تحفيز المخاض، إذا كانت حالة طارئة.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X