أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

جريمة مروعة تهز صنعاء.. تعذيب شاب بطريقة وحشية حتى الموت

الشاب المجني عليه

في جريمة مروعة هزت العاصمة اليمنية صنعاء .. أقدم خمسة أشخاص على ضرب وتعذيب شاب بطريقة وحشية ، حتى فارق الحياة .

وألقت الشرطة المحلية القبض على الجناة وأحالتهم الى النيابة ، تمهيدا لمحاكمتهم

وبحسب المصدر الأمني فأن المتهمين الخمسة قاموا بالاعتداء على الشاب عبد الله الأغبري 19 عاماً ، ضرباً وتعذيباً باستخدام أسلاك الكهرباء حتى فارق الحياة، وأثبت ذلك بتسجيلات كاميرا المراقبة.


وقال إن فريق الأدلة الجنائية انتقل إلى المستشفى لمعاينة جثة الشاب، لاحظ وجود آثار ضرب وتعذيب مُبرح في أنحاء جسم الضحية، ناتجة عن استخدام الجناة للأيدي والأسلاك الكهربائية.


ولفت إلى أن الجناة ادعوا أن المجني عليه يقوم بسرقة هواتف نقالة من المحل التابع لهم والذي كان يعمل فيه المجني عليه بحي القيادة وسط صنعاء .


وتعرض الشاب ألأغبري ، وهو من محافظة تعز " جنوب اليمن " للضرب والتعذيب لست ساعات حتى الموت من قبل الجناة الخمسة الذين كشفهم فيديو مسجل من كاميرا مراقبة في المحل الذي يعمل فيه.


وقال أحد أقارب الضحية إن المجني عليه توجه الأسبوع قبل الماضي إلى العاصمة صنعاء في أول زيارة له في حياته بهدف البحث عن عمل، وبمساعدة شخص حصل فعليا على فرصة للعمل في محل لبيع الهواتف .


وبعد أسبوع اتهمه صاحب المحل بسرقة 2 جوالات، وتم أخذه لمكان بجوار المحل، وظل يضربه ويعذبه بطريقة وحشية بمعاونة أربعة أشخاص يعملون معه في المحل، لعدة ساعات، مشيرا إلى أنه تم إسعاف الضحية وهو في حالة حرجة إلى أحد المستشفيات، حيث توفي هناك .


وأفاد تقرير طبي أن الشاب تعرض لنزيف داخلي أدى إلى وفاته نتيجة تعرضه لتعذيب وحشي .


وأثارت قضية الشاب الأغبري ضجة واسعة في اليمن بعد تداول الفيديو الذي انتشر كالنار في الهشيم وسط مطالبات للسطات الأمنية بصنعاء بإيقاع أشد العقوبات على الجناة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

X