لايف ستايل /سياحة وسفر

سياحة الجزر: الاسترخاء والغوص في فرهنتين بماليزيا

سياحة الجزر: الاسترخاء والغوص في فرهنتين بماليزيا

تعرف جزر فرهنتين بشواطئها الجذّابة، ومياهها الفيروزية المتلألئة تحت أشعة الشمس، وغاباتها، وكلها خصائص تجعلها تتصف بـ"الفردوس الدنيوي". موقع هذه المجموعة الصغيرة من الجزر، هو قبالة الساحل الشمالي الشرقي لشبه جزيرة ماليزيا، علمًا أن الجزر المذكورة هي جزء من متنزه Pulau Redang الوطني البحري، وتأوي مياهها كائنات مذهلة.
إلى الأنشطة البحرية التي تعد جزر فرهنتين السائحين بها، بالإضافة إلى الاسترخاء على أحد الشواطئ المثالية، تجذب هذه الوجهة المهتمين بالبيئة، إذ تمكنهم من التطوّع في أحد مشاريع الحفاظ على السلاحف أو تقدير الطبيعة الخلابة.
الجزيرتان الرئيستان في المجموعة، هما: Perhentian Besar وPerhentian Kecil. وانطلاقًا منهما، يمكن للسائح استكشاف بقية الجزر غير المأهولة التي تقع بالقرب من بحر الصين الجنوبي.


عناوين السياحة


"لونج بيتش"


على الرغم من أن موقع الشاطئ متطرف بعض الشيء، مقارنة بالعديد من الشواطئ الأخرى في جزر فرهنتين، إلا أن "لونج بيتش" يوفر أكبر قدر من وسائل الراحة، وهو أكثر الشواطئ شهرة على الإطلاق. هناك، تتعدّد المطاعم وأماكن السهر والفنادق على طول رماله البيض، مع العديد من متاجر الغوص.
أضف إلى ذلك، يحتوي امتداد "لونج بيتش" الطويل من الرمال على الكثير من المظلات وكراسي الاستلقاء القابلة للاستئجار، بدون الإغفال عن الإطلالات اللافتة على البحر.
من جهة ثانية، يقع "لونج بيتش" على مرمى حجر من "كورال باي"، والعديد من الشواطئ الجذابة الأخرى.

تابعوا المزيد: أصغر الجزر السياحية في العالم


مسير "كينسير أنجين"


بدءًا من "لونج بيتش" في Perhentian Kecil، يأخذ مسير رائع المشائين حتى أعلى نقطة في الجزيرة، ويسمح لهم بتأمل مشاهد طبيعية لافتة. هناك، يمكن للسائحين إمّا العودة إلى Long Beach أو المتابعة إلى Windmill Point - والأخيرة نقطة مشاهدة رائعة أخرى.
للوصول إلى النقطة التي تقع على نتوء صخري، أسفل الماء، هناك ممرّ خشب قديم وسلالم. في حين أن الرحلة شاقّة، إلا أنها تستحق المثابرة حتى نهاية "كينسير أنجين".
يجب أن يستغرق الأمر حوالي أربعين دقيقة، وفي الطريق، يحلو مشهد الطيور ذات الألوان الزاهية حول الأشجار، وحتى السحالي.


"تيرتل سانكتشواري بيتش"


يشتهر شاطئ "تيرتل سانكتشواري بيتش" المسمى نتيجة إيواء السلاحف من نوع Hawksbill (اللجأة صقرية المنقار) والمهدّدة بالانقراض والسلاحف الخضر التي تأتي إلى أعشاشها في المكان المذكور كل عام. علمًا أن المكان المذكور مفضّل في ماليزيا، لاكتشاف هذه المخلوقات الرائعة عن قرب. يقع الشاطئ في خليج جذاب، مع وجود أدغال كثيفة خلفه. ويبدو الشاطئ رائعًا، ويتيح بالحظي بحمّامات الشمس الرائعة.
في الخارج ، هناك زوجان من الشعاب المرجانية يستقطبان عشّاق الغوص. وتشمل النشاطات الرائعة، التي يجذب القيام بها في المنطقة: التطوع في مشروع Perhentian Turtle والمساعدة في مشاريع الحفظ التي تضمن استمرار Hawksbill والسلاحف الخضر في التعشيش على الشاطئ في المستقبل.


النشاطات السياحية


الغوص


لطالما كانت الحياة البحرية الغنيّة بجزر فرهنتين مقصد الغواصين، وهو ما يفسّر سبب وجود مجموعة كبيرة من متاجر الغوص، لا سيّما في Perhentian Kecil. تلبي مدارس الغوص في المكان المستويات كافة، أما الرحلات فتتجه إلى مناطق الجذب تحت الماء في حديقة Pulau Redang National Marine Park. التنوع البيولوجي مذهل، وفي معظم الأماكن تزيد الرؤية عن 20 مترًا.
من أفضل مواقع الغوص في الحديقة البحرية: Pinnacle وSugar Wreck وT3. يمكن للغواصين أن يتوقعوا رؤية التكوينات الصخرية المذهلة تحت الماء والشعاب المرجانية وأسماك القرش المرجانية والسلاحف البحرية وسمك المهرج. يعدّ الغوص في المياه المحيطة بجزر بيرهنتيان أمرًا لا بدّ منه، وهو ما يميز عطلة العديد من الناس.


رحلات الغاب


لمحبي الهواء الطلق والمغامرة، فإن هذه الجزر الاستوائية توفر عددًا من فرص الرحلات الممتعة. عندما يسلك السائحون المسارات الصغيرة التي تربط الشواطئ، يمكنهم دخول أحد الممرات والخروج من الآخر، وأثناء ذلك استكشاف أوراق الشجر الكثيفة والحياة البرية المثيرة للاهتمام، مع الالتقاء بالسحالي والعناكب والقرود.


مشاهدة السلحفاة


تمثّل جزر فرهنتين مكانًا رائعًا لمشاهدة السلاحف في بيئتها الطبيعية. إذا كان السائح يشق طريقه إلى Turtle Beach ليلاً، فقد يلمح البيوض التي تفقس والسلاحف الصغيرة التي تشق طريقها إلى المحيط.
التجديف بالكاياك في البحر
للاستمتاع بمشاهدة الجزر الخلابة، لا بدّ من القفز إلى قارب الكاياك البحري، بغية استكشاف الزوايا المخفية، التي لا يمكن الوصول إليها سيرًا على الأقدام.


التذوّق


هناك الكثير من خيارات الطعام، في جميع أنحاء الجزر. لتكلفة مقبولة، يقدّم مطعم Perhentian Kecil الساحلي في "كورال باي" مجموعة من النكهات المحلية الطازجة، في مقابل حوالي 11 رينجيت ماليزي لكل وجبة. كما يمكن أن يكون "مقهى أميليا" أو "مقهى ماما ومايا" مكانًا جذابًا للمسافرين.
يمكن الحصول على خيارات المأكولات البحرية المشوية في جميع أنحاء المنطقة، لا سيما الروبيان الجامبو والأسماك اللذيذة المغموسة في الصلصات اللذيذة، مع الفواكه الاستوائية الطازجة.

تابعوا المزيد: السياحة في النرويج مع توم كروز في "المهمة المستحيلة"

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X