أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

عضو شورى يطالب بدمج مؤسستي التقاعد والتأمينات الاجتماعية

دعا الدكتور عبدالإله ساعاتي، عضو مجلس الشورى السعودي، إلى الإسراع في دمج مؤسستَي التقاعد والتأمينات الاجتماعية لوجود مبررات موضوعية عدة.


وقال ساعاتي، في مداخلةٍ له في جلسة مجلس الشورى، التي عُقدت أمس الثلاثاء، لمناقشة تقرير المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية: "لقد سبق أن طالب عددٌ من الزملاء بهذا الدمج، والآن استجدت متغيرات ومبررات، تجعل من أمر الإسراع فيه مطلباً ملحاً".


وأضاف "من هذه المبررات دمج وزارة العمل مع وزارة الخدمة المدنية في وزارة واحدة، وأن رئيس مجلس إدارة المؤسستين أصبح واحداً، وهو وزير المالية، كما أن الدمج سيؤدي الى خفض النفقات واستدامتها بشكل معياري، ما سيسهم في خفض العجز المالي".


وأوضح ساعاتي، أن "هذا الدمج سيؤدي إلى تشكيل قوة استثمارية، تمكِّن هذه الجهة المدمجة من الانطلاق في ميادين الاستثمار العالمية، لتمثِّل مع صندوق الاستثمارات العامة ركائز استثمارية، تجسد قوة الاقتصاد السعودي وقدرته على التأثير على الصعيد العالمي، ما يؤدي إلى تطوير السياسات والاستراتيجيات الاستثمارية للمؤسسة بدلاً من السياسات التقليدية الحالية المقتصرة على أسواق المال المحلية، وقطاع العقار، بالتالي معالجة ضعف الكفاءة، والحجوزات التي تعاني منها المؤسستان، فالاستثمار هو أساس عمل المؤسسات التأمينية".


ولفت إلى أن "الدمج سيسهم في تحقيق أهداف التخصص، وهو أحد أهم برامج رؤية ٢٠٣٠"، مبيناً أن "الكويت والإمارات والبحرين، قامت عام ٢٠٠٨ بدمج نظاميها بنجاحٍ، وإذا نظرنا على الصعيد العالمي، فسنجد أن معظم دول العالم تعتمد نظاماً تأمينياً واحداً".


ونوَّه ساعاتي إلى أن "المنظمة الدولية للضمان الاجتماعي، الأيسا، ودائرة التأمينات الاجتماعية في منظمة العمل الدولية، تدعوان الدول إلى اعتماد نظام تأميني واحد، ولهذه الأسباب والمبررات، أطالب بالإسراع في دمج المؤسستين لتحقيق المصلحة العامة".

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X