اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

البريطانيون لن يتخلوا عن أغانيهم التي تحمل رموزاً استعمارية

البريطانيون لن يتخلوا عن أغانيهم التي تحمل رموزاً استعمارية
من مهرجان سابق في قاعة رويال ألبرت هول
2 صور

في كل عام تقيم محطة BBC مهرجانا عالميا للموسيقى والغناء يبقى متواصلا مع الجمهور على مدى ثمانية أسابيع ويحمل اسم) Proms ( وعادة ما يتضمن المنهاج مجموعة من المقطوعات الموسيقية والأناشيد التقليدية التي تتغنى بأمجاد بريطانيا العظمى , وكانت صحيفة صنداي تايمزSunday times قد استبقت إقامة المهرجان هذا العام وزعمت بان القائمين عليه بصدد اسقاط بعض الأغاني من المنهاج ومنها اغنية (حكم بريطانيا) Rule Britannia وأرض الأمل والمجد Land Of Hope and Glory لما تحمله من رموز ترتبط بمرحلة الاستعمار البريطاني وفترات الرق والعبودية وهذا ما لا يتلاءم مع حركة Black Lives Matter التي انبثقت مؤخراً والتي تطالب بحق المساواة بين الأعراق البشرية وخاصة العرق الأسود , ولكن محطة BBC لم تكترث لتوقعات الصحيفة وأكدت على حرص الأوركسترا على تقديم الأغاني والأناشيد الوطنية المعتادة التي ينتظرها الجمهور كل عام ولكن مع حذف الكلمات المثيرة للجدل.

من جانب آخر فقد أثرت جائحة كورونا على هذا المهرجان الكبير واجبرته على تغيير خططه التي التزم بها منذ عهد مؤسسه السير هنري وود قبل 125 عاماً والذي كان يريد تقديم أعظم المعزوفات والأغاني إلى أوسع جمهور ممكن حيث بدأ المهرجان دورته الأولى عام 1895 وكان عبارة عن حفلات راقصة في الهواء الطلق تقام في أشهر حدائق لندن وكان للجمهور حرية التجول أثناء العزف , وقد التزمت محطة BBC بعد ذلك بتقديم الحفلات الموسيقية كل عام في قاعة (رويال البرت هول) بحضور جمهور كبير يزيد على 6000 شخص , ولكن انتشار فايروس كورونا قد اجبر المحطة على الغاء الحفلات هذا العام والاستعاضة عنها بالحفلات المنقولة عبر الإذاعة والتلفزيون والانترنيت مع كتابة كلمات الأغاني على الشاشة كي يتسنى لملايين الأشخاص المشاركة في الغناء وهم جالسين في بيوتهم .