اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

ليليان بستاني: مسلسل "غربة" مكتوب نصه بتأنٍ والممثلون قاموا بأدوارهم بتحدٍ

ليليان بستاني

جميلة إلى حد الهدوء، ذكية إلى حد الرصانة، متميزة إلى حد النجاح ، واقعية إلى حد القوة، تأتينا بنقل الصورة بإخراج ينقلنا الى عالم من الجمال فنلمس حقائق الأحداث وكأننا نعيشها بالفعل. إذ تذهب بنا لحشرية المعرفة وانتظار الحلقة القادمة بفارغ الصبر. فهي تتملك بثقافتها وخيالها طرح المشهدية بكثير من التأني والموضوعية، وكثير من الحيوية والتميز كان لـ"سيدتي" هذا اللقاء مع المخرجة ليليان بستاني.


بيروت- رولا حلو


من هي ليليان بستاني؟
تخرجت من الجامعة عام 1998 اختصاص إخراج مرئي ومسموع. وكنت أشعر بالحماس جداً، نشاطي جعلني مجتهدة وأصبحت مساعدة مخرج لفيلم سينمائي مع سميرالغصيني وأنطوان ريمي. وعام 2000 أخرجت مسلسل "بنات عمات بنتي وانا". وكرّت المسبحة. وعلى صعيد العمل أنا متهمة أني لا اقوم بأكثر من مسلسل في العام، لكني راضية بما أقوم به لأني أحب إتقان عملي. أما على الصعيد الإنساني، فأنا مثابرة وحالمة وصاحبة مقولة أنني أحلم وأسعى إلى تحقيق أحلامي. وهناك ثورة في داخلي من أجل إثبات نفسي.

كيف تفصلين بين عمل الإخراج وكتابة النص؟
أخرجت نصاً أنا كتبته وهو مسلسل " صمت الحب"، لكن العمل الإخراجي ينفصل عن كتابة النص، والعكس صحيح ليس كل كاتب مخرجاً، الكاتب لا يتقن العمل الإخراجي، ليس إلزاماً الإلمام بالاثنين معاً، لأني درست الإخراج وأحب الكتابة. جمعت بين الاثنين ولدي المؤهلات. وهذا ما قمت به كتبت وأخرجت بكل الاحوال علينا أن نحب النص كي نتقن عملنا .

معروف بعملك أنك تركزين على الدراما الاجتماعية لماذا؟
صحيح أنا أؤمن أن الدراما ركيزة أساسية لنقل صورة المجتمع بشكلها الصحيح مع بعض المعالجات الدرامية لكن الأهم أن نصل لقلب المشاهد ونقل الواقع بسلبياته وإيجابية. أما إدخال عنصر الخيال فأنا أراه يتواجد أكثر في العمل السينمائي ، لو أردنا دخول بيت كل مشاهد عبر التلفاز فعلينا أن نكون واقعيين.


أحب التمثيل لكن لم أطرح نفسي لذلك وقد أفعلها يوماً ما

المخرجة ليليان بستاني
المخرجة ليليان بستاني


عندما تعملين على اختيار الممثلين على أي أساس تبنين اختيارك؟
الجميل في الأمرأننا نعمل مع كل الممثلين المعروفين والمبتدئين حسب ما يتطلب الدور نختار الممثل الذي يفيد الدور ولدينا خبرة في المجال وأعرف طاقة كل ممثل أي تكمن وأتعرف على الممثلين الجدد وأختبر معهم إذا كانوا يستطيعون القيام بالدور.

هل سنشاهدك أمام الكاميرا بأحد الأدوار؟
على صعيد التمثيل أحب التمثيل لكن لم أطرح نفسي لذلك وقد أفعلها يوماً ما.

هل هناك شخصية عالمية تودين الكتابة عنها وتصويرها؟
لم تحدث حتى الآن لكن يجوز أن أفعلها وهذا يتطلب بحثاً طويلاً عن الشخص وتصعب المهمة أكثر دون تحيز للشخص.

المرأة الكاتبة والمخرجة تأخد حيزاً أكثر في الوسط الاخراجي؟
أنا أول مخرجة دخلت إطار الإخراج في عمر صغير وتجاربي الأولى كانت ناجحة، نعم الآن المرأة في المجال الإخراجي بارعة على صعيد الكتابة أكثر من الإخراج. فهي لديها الوقت للكتابة أرى أن الرجل والمرأة يكملان بعضهما على صعيد الكتابة. المرأة المخرجة موجودة أثناء التصوير بكل ثقة وأثبتت قدرتها على إدارة عملها بنجاح.


المسلسل طفل كبر بين أيدينا

مسلسل غربة
مسلسل غربة


"غربة" الآن يعرض على شاشة ال بي سي ، حدثينا عن المسلسل؟
المسلسل من 30 حلقة وهو طفل كبر بين أيدينا قررنا من خمس سنوات تصويره وهو الآن يعرض على شاشة ال بي سي النص لماغي بقاعي، إنتاج أفكار برودكشن ،القصة تدور في أواخر الخمسينيات. وهو يدور حول حقبة تاريخية ويتطلب مجهوداً من خلال اللباس ومواقع التصوير. بالنسبة للممثلين كان العمل معهم مريحاً جداً أمثال كارلوس عازار ووسام حنا وفرح بيطار وصولانج تراك وأسعد رشدان ورالف معتوق والجميع. لكن التصوير أثناء الشتاء كان صعباً. أما مجموعة العمل مع الممثلين فأنا راضية عنها ، في الخمسينيات كانت المشاهد تدور حول حقبة زمنية نتناولها لأول مرة درامياً من خلال جمالية وهي قصة عاطفية. وتطرقنا للسياسة بالحديث عن الرئيس كميل شمعون واغتيال نسيب المتني كان لا بد أن نذكره ، الأدوار مكتوبة بتأنٍ والممثلون يلعبون أدوارهم بتحدٍ ، "غربة" هي غربة الإنسان عن نفسه وليس عن أهله فقط. وهذا المضمون الأساسي للمسلسل.

ما بين مسلسل "غربة" التي يتحدث عن حقبة جميلة ونحن نعيش الآن حقبة الدمار الاقتصادي والأمني في لبنان. وكل ذلك ماذا تقولين للشباب؟
أقول لهذا الجيل أن يتعلم الجمال من الماضي ويشاهد "غربة" والسفر مع الحقبة الجميلة ولا يتبع الطائفية والأحزاب. فكل ذلك يسقط مواطنيته وحبه للبنان


أنا متصالحة مع نفسي وأعرف ما أريد من هذه الحياة

مشهد من المسلسل
مشهد من المسلسل


هل تعيشين هذه الغربة؟
أنا متصالحة مع نفسي وأعرف ما أريد من هذه الحياة بالطبع هناك خيبات أمل لكني لا أعيش هذه الغربة فعلياً.

ليليان بستاني كيف تعملين على تثقيف نفسك؟
أولاً عليّ معرفة أن أبقى متواضعة وأعرف أنني لا أعرف كل معلومات الكون. فأنا أقرأ وأراقب وأقوم بدورات تدريبية وأتابع التطورات في عالم الإخراج، جيلنا جيل الإنترنت. الذاكرة تنطفىء مع التكنولوجيا القراءة والتاريخ لا بد أن نعود اليهما لإغناء معلوماتنا.

هل تتابعين سياسة؟
صراحة لست غائصة في السياسة أبداً لأنني لو عدت لمشاهدة الاحداث سأرى نفس الأحداث ونفس السياسيين الذين يعدوننا بالتغيير وهم يكذبون على الشعب.
الرجل الذي أحلم به لم يأتِ بعد

هل طموحك يشغلك عن بناء أسرة؟
لم يأت الوقت المناسب ولا الشخص المناسب بعد وهذا لا يؤثر أبداً على طبيعة عملي إلا أن الرجل الذي أحلم به لم يأتِ بعد ولا نستطيع العيش من دون حب.

ما أكثر الاشياء التي تخافين فقدانها؟
الحب الصادق لكل شيء ليس للرجل فقط. لا تعني لي الأشياء المادية أبداً.

أي مكان تلجأين إليه عندما تشعرين بالحزن؟
ألازم البيت ولا أتكلم مع العالم الخارجي ألجأ إلى الصمت.


ما أهمية الايمان في حياتك؟
أراه مهماً جداً لأنه يعطيني الفرح وهو محور حياة. أحترم كل الأديان، الإيمان طريقنا نحو الأفضل .

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"