أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

تكريم السعودي رشاد إطفيف سفيرًا لمكافحة كورونا

المذيع السعودي رشاد عبد الله إطفيف

منحت هيئة المرأة العالمية للتنمية والسلام بالشرق الأوسط التابع للاتحاد الدولي للإعلام الجديد بأوهايو الأمريكية المذيع السعودي رشاد عبد الله إطفيف لقب "سفير" للجهود الدولية في مكافحة كورونا تقديرا، لما يبذله من جهود تطوعية وإنسانية وإعلامية لمكافحة جائحة كورونا كوفيد 19، وذلك على هامش سلسلة المؤتمرات الدولية التي نظمتها هيئة المرأة العالمية للتنمية والسلام، برعاية المنظمات الهيئات ومؤسسات المجتمع المدني، على المنصة الذكية زووم بحضور الأميرات والشيخات والخبراء والمستشارين وقادة الأعمال وصناع القرار وممثلي المنظمات الدولية والشبابية من ٥٠ دولة حول العالم.

وأعرب المذيع السعودي رشاد إطفيف عن سعادته بهذا التكريم قائلا: التكريم أهديه للوطن ولكل سعودي يعيش في مملكة القيادة الرشيدة التي آمنت بدور الشباب وتبنت مواهبهم وقدراتهم لتوجيهها وفق رؤية 2030 واظهرت قدراتها في مواجهة تفشّي وباء الكورونا والتخفيف من أثاره الصحية والاقتصادية، فإن المملكة قدّمت نموذجًا رائدًا يُحتذى به في التضحية والإدارة، وطرحت آليات وبروتكول خففت بشكل كبير من تداعيات الجائحة، مقدما تهنئته بمناسبة اليوم الوطني السعودي 90 ، إلى مقام خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي عهده الأمين الأميـر محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولأمير المنطقة الشرقية، الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود، ونائبه الأميـر أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وإلى كافة الشعب السعودي الكريم.

وقال رشاد إطفيف، بأن اللقب مسؤولية كبيرة القيت على عاتقي وبإذن الله تعالى أبذل كل جهودي للمساهمة في مناصرة الجهود الدولية لمكافحة جائحة كورونا على العالم "كوفيد 19" في المحافل المحلية والدولية معربا عن شكره للجود التي تبذلها هيئة المراة العالمية في تمكين المرأة ودعم الطفولة والأسرة والمجتمعات، والنهوض بهم في مختلف المجالات حول العالم.

الجدير بالذكر بأن السعودي رشاد عبد الله إطفيف، حاصل على بكالوريس اللغة الإنجليزية من جامعة الملك فيصل بالأحساء وهو معلم اللغة الانجليزية واحد المنسقين الإعلاميين التابعين لوزارة التعليم، حاصل على العديد من الشهادات والدورات التدريبية في مهارات الحاسب الآلي والفن والموضة والثقافة والإعلام، عمل مذيع ومقدم برامج في التلفزيون السعودي لمدة خمس سنوات، وشارك في برنامج مشروع مذيع بإذاعة روتانا الرياض، ويعمل مذيع ومعد برامج حاليا مع قناة EN، وشارك في العديد من الأعمال التطوعية والإنسانية والخيرية مع عدة جهات محلية والدولية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X