أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

اكتشاف كوكب جديد درجة الحرارة فيه 3200 درجة مئوية

كوكب WASP-189
التلسكوب الفضائي CHEOPS
التلسكوب الفضائي CHEOPS يلتقط صورة لكوكب WASP-189

اكتشف علماء الفلك كوكباً جديداً يصفونه بأنه «أكثر الكواكب تطرفاً على الإطلاق»، نظراً لأن هذا الكوكب بعيد جداً، بحيث لا يمكن للعلماء رؤيته مباشرة، وتصل درجة حرارة سطحه إلى 3200 درجة مئوية. وبحسب موقع «ميرور» أجرى باحثون من جامعة برن بسويسرا دراسة مفصلة عن الكوكب الجديد الذي أطلق عليه اسم WASP-189b، الموجود خارج المجموعة الشمسية، وقد تم الاكتشاف باستخدام التلسكوب الفضائي CHEOPS الذي يوفر قياسات سطوع عالية الدقة.


قالت «مونيكا ليندل» التي قادت الدراسة: «يدور الكوكب حول النجم HD 133112، وهو أحد أكثر النجوم حرارةً المعروفة بوجود نظام كوكبي. وبناءً على الملاحظات باستخدام CHEOPS، نقدر درجة حرارة WASP-189b لتكون 3200 درجة مئوية، وهذا يرجع إلى أن الكوكب لا يعكس الكثير من ضوء النجوم. وبدلاً من ذلك، يمتص الكوكب معظم ضوء النجوم، مما يؤدي إلى تسخينه وجعله يلمع».


عادة تأخذ الكواكب مثل «WASP-189b» لقب كواكب المشتري شديدة الحرارة، لأنه عند هذه الدرجة العالية من الحرارة يذوب الحديد، بل ويصبح غازياً وهذا الجسم هو أحد أكثر الكواكب التي نعرفها تطرفاً حتى الآن.


أوضحت «ليندل»: «يبعد نظام WASP-189 مسافة 322 سنة ضوئية ويقع في كوكبة الميزان. WASP-189b مثيراً للاهتمام بشكل خاص، لأنه عملاق غازي يدور بالقرب من نجمه المضيف».


«يستغرق الأمر أقل من 3 أيام حتى يدور حول نجمه، وهو أقرب 20 مرة منه من الأرض إلى الشمس». ووفقاً للباحثين، فإن WASP-189b له جانب واحد دائماً أثناء النهار، والآخر ليلاً بشكل دائم.


أضافت السيدة «ليندل»: «نظراً لأن الكوكب الخارجي WASP-189b قريب جداً من نجمه، فإن جانب يومه شديد السطوع، بحيث يمكننا حتى قياس الضوء المفقود عندما يمر الكوكب خلف نجمه؛ هذا يسمى سحابة. لقد لاحظنا عدة حالات سحرية لـWASP-189b باستخدام CHEOPS».

المزيد من أخبار أسرة ومجتمع

X