اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

بعد صداقة 10 سنوات شاب يقتل صاحبه لسرقة 30 ألف جنيه

تعبيرية
مسرح الجريمة
2 صور

«كنت رايح أسرق منه 30 ألف جنيه، عشان أنتقم من الشركة اللي فصلتني، بس المطواة اتغرست في قلبه ووقع ميت».. تلك الكلمات ملخص اعتراف شاب بتفاصيل قتل صديقه؛ مدعياً أنه لم يخطط للقتل، وأن الجريمة حدثت بالمصادفة عندما وجد مقاومة من صديقه خلال وجودهما في سيارة الشركة، وأنه انتقم منه بطعنه بالمطواة في صدره أثناء محاولة استخلاص الشنطة الخاصة بالنقود من يديه.


«خدت الفلوس وهربت أول ما وقع على الأرض غرقان في دمه».. بهذه الكلمات واصل المتهم اعترافه بتفاصيل جريمته أمام النيابة العامة، التي نسبت إليه تهمتي القتل العمد المقترن بالسرقة، وقررت حبسه على ذمة التحقيقات، وجدد قاضي المعارضات حبسه لمدة 15 يوماً على ذمة التحقيقات.


وكشفت تحقيقات النيابة تفاصيل الحادث، وبينت أن المتهم وضع خطة الجريمة وبيت النيّة على أن يغدر بصديقه، بعدما توجّه معه لتحصيل مبلغ مالي خاص بالشركة التى يعمل فيها؛ فحاول المتهم الاستيلاء على المبلغ، لكن المجني عليه بدأ في تهدئته وتبصيره بما ستؤول إليه التحقيقات في حالة تعرضه للسرقة، وعندها سيكون ملزماً برد المبلغ للشركة، لم يتفهم المتهم تلك الحقيقة وأسرع إلى قتله.


وكشف مركز شرطة قليوب بمديرية أمن القليوبية تفاصيل الجريمة، بعد العثور على جثة «سائق - مُقيم بدائرة قسم شرطة المرج بالقاهرة» على جانب الطريق بدائرة المركز، وبها جروح متفرقة، والعثور بطيات ملابسه على حافظة نقوده وبداخلها بطاقة تحقيق شخصيته، رخصة قيادة خاصة، مبلغ مالي، وكذا العثور على سيارة ربع نقل بناحية أول الطريق الدائري من الطريق الحر اتجاه الجيزة، تبين أنها خاصة «مالك شركة للأقمشة» يعمل عليها المجني عليه كسائق، ويقوم بتوزيع منتجات الشركة على العملاء، وأنه كان فى طريق العودة من مدينة طنطا بالغربية وبحوزته مبلغ «30 ألف جنيه» من متحصلات توزيع تلك المنتجات.


وعقب تقنين الإجراءات، تم استهداف المتهم وضبطه، وبمواجهته اعترف بارتكابه الواقعة، وقرر بارتباطه بعلاقة صداقة مع المجني عليه لسابقة عمله كسائق بذات الشركة، وتركه العمل بها منذ حوالي 6 أشهر، وبتاريخ الواقعة تقابل مع المجني عليه وأخبره بسفره إلى مدينة طنطا بالغربية لتحصيل مبلغ «25 ألف جنيه خاصة بالشركة»؛ فطلب منه مرافقته، وبالطريق التمس منه إعطاءه جزءاً من المبلغ المحصل بزعم عدم حصوله على مستحقاته المالية من الشركة؛ فرفض المجني عليه وحدثت بينهما مشادة كلامية، تعدى عليه خلالها بسلاح أبيض «مطواة» التقطها المتهم من السيارة مُحدثاً إصابته التي أودت بحياته، واستولى على المبلغ المالي المحصَل، ثم تخلى عن السيارة بمكان العثور، وتخلص من السلاح المستخدم وهاتف المجني عليه بإلقائهما بالزراعات، وتم بإرشاد المتهم ضبط «5500 جنيه» من المبلغ المستولَى عليه، وأضاف بإنفاقه باقي المبلغ، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال المتهم وحبسه على ذمة التحقيقات.