بلس /أخبار

أغرب ظواهر مثلث برمودا

أغرب ظواهر مثلث برمودا

مازال عالمنا يمتليء بالكثير من الأسرار التي يقف أمامها العالم حائرا، أماكن غريبة تحدث فيها ظواهر أغرب..تثير الدهشة، حاول العلماءجاهدين كشف أسرارها ولم ينجحوا،فبقيت هذه الأماكن مغلقة على ألغازها في انتظار أن تحل يوما،  ومثلث برمودا من أشهر هذه الأماكن الغريبة على الأطلاق؛ وحوله دارات وتدور الكثير من الأساطير والخرافات والحكايات الغريبة، لكن حتى الأن لم يتم اكتشاف جقيقة المكان بالفعل..اليوم دعونا نتعرف علي مثلث برمودا

ماهو مثلث برمودا؟

مثلث برمودا..أو مثلث الشيطان

يُعد مثلث برمودا، المعروف أيضًا باسم مثلث الشيطان، أحد أكثر الأماكن غموضًا على هذا الكوكب. يقع مثلث برمودا قبالة الساحل الجنوبي الشرقي للولايات المتحدة في المحيط الأطلسي، بين برمودا وفلوريدا وبورتوريكو، وأصبح مركز الألغاز التي لم يتم حلها. يغطي مثلث برمودا مساحة تبلغ 440 ألف ميل من البحر، وهو جزء من طريق ملاحي مزدحم في العالم، حيث يعبر عدد من السفن المتجهة إلى أمريكا وأوروبا ومنطقة البحر الكاريبي كل يوم.
على مر القرون، تم الإبلاغ عن عدد كبير من السفن والطائرات اختفت في ظروف غامضة في هذه المنطقة. أيضًا، تم إلقاء اللوم على مثلث الشيطان هذا في اختفاء الآلاف من الأشخاص في العقود الماضية ع،  "فينسينت جاديس" استخدم مصطلح «مثلث برمودا» لأول مرة في عام 1964 في مقال نُشر في مجلة أرجوسي

متى بدأت القصص عن مثلث برمودا؟

بدأت القصص عن مثلث برمودا في زمن كريستوفر كواومبس


تبدأ القصص حول مثلث برمودا في زمن كريستوفر كولومبوس عندما رأى شعلة من النار تتصادم في البحر في المثلث خلال رحلته الأولى إلى العالم الجديد. ومع ذلك، فإن السلوك الغامض للمنطقة لم يلفت انتباه الجمهور إلا في القرن العشرين عندما اختفت سفينة الشحن التابعة للبحرية يو إس إس سايكلوبس، وعلى متنها أكثر من 300 شخص، في مثلث برمودا.

وايضا اختفاء طائرة صغيرة ذات محركين في مايو من العام الماضي. اختفت الطائرة، التي كان على متنها أربعة أشخاص، فجأة من على الرادار عندما كانت في طريقها من بورتوريكو إلى فلوريدا، ويبدو أن الحطام من الطائرة المفقودة تم العثور عليه لاحقًا. وكانت الحادثة الأخيرة التي شملت سفينة هي غرق سفينة شحن في مثلث برمودا خلال إعصار مميت في أكتوبر 2015.

وقوع حوادث غامضة

 

التداخل الكهرومغناطيسي..يسبب مشاكل البوصلة


مع استمرار وقوع الحوادث، التي غالبًا ما تكون غامضة، في منطقة مثلث برمودا، قدم الكثيرون عددًا من التفسيرات للغموض الذي يقف وراءها. تم اقتراح دور الأنشطة الخارقة ووجود الكائنات الفضائية بقوة من قبل أولئك الذين يعتقدون أن شيئًا غريبًا يحدث

 بينما عارض العديد من ذوي النظرة العلمية هذه الحجة بتقديم تفسيرات منطقية لهذه الظاهرة. من بين التفسيرات العلمية القليلة المقترحة، الأكثر شيوعًا هي نظرية التداخل الكهرومغناطيسي الذي يسبب مشاكل البوصلة.

وتدعي هذه النظرية أن هناك قوة جذب عالية جدًا للمغناطيس الطبيعي للأرض والذي يعيد توجيه البوصلة وغيرها من المعدات المتطورة، ولا يسمح لهم بسير الطريق المقصود عبر المياه. ومع ذلك، نظرًا لعدم وجود نظرية واحدة يمكن أن تقدم تفسيرًا ملموسًا، لا يزال الكثيرون يعتقدون أنه لا يوجد شيء غريب في المنطقة لأن معظم الحوادث تم الإبلاغ عنها بشكل غير دقيق أو نسخ وهمية من الحوادث...ولكن مازالت الحوادث مستمرة في المنطقة كل عام.

 

المزيد من أخبار

X