أسرة ومجتمع /تحقيقات الساعة

بالفيديو: أمة الله باحاذق متعافية من سرطان الثدي تروي حكايتها

للتوعية بسرطان الثدي، أعدت ناجية من هذا المرض الخطير مجموعة من الفيديوهات القصيرة عن سرطان الثدي تحت عنوان " شوية سرطان" ونشرتها على قناتها في اليوتيوب، وتهدف من خلالها توعية المجتمع من خلال تجربتها. وهنا تروي قصتها وقصة مقاطع الفيديو. 


سرطان الثدي

images_11.jpeg
التوعية بسرطان الثدي


في حديثها لـ سيدتي" تحدث أمة الله المتخصصة في تدريب رياضة لبرامج تاي تشي عن فكرة الفيديوهات وقالت: اساس فكرة الفيديوهات التي صورتها هو إلغاء فكرة الخوف من السرطان وتصور الوفاة منه بشكل عام، والتأكيد على فكرة أن سرطان مثله كمثل أي مرض آخر يمكن الشفاء منه، وذلك لأن الحالة النفسية هي أهم جزء من الشفاء، و السرطان كأي مرض يحتاج إلى إتباع نظام علاجي متكامل.
أول الفيديوهات خصصتها للتوعية بسرطان الثدي واستعراض المسببات الرئيسية للإصابة به، وأهمية الكشف الذاتي عنه، منذ مراحل البلوغ، ومن ثم الفحوص الطبية لسن تحت الأربعين، ثم فحص الماموجرام للنساء بعد عمر الأربعين، وذلك لتأكيد معلومة أهمية الفحص المبكر الذي يعد أول خطوات الشفاء منه.

فيديوهات التوعية

7117051-1689277675.jpg


في باقي الفيديوهات كان حديثي عن مرحلة مابعد الإصابة بسرطان الثدي واكتشافه، من حيث الفحوصات الطبية وخطة العلاج، و الأنظمة الغذائية و الأنشطة البدنية.
كما احتوت باقي الفيديوهات مجموعة من النصائح المهمة للمصابات بسرطان الثدي، واستعراض لأبرز الشائعات المرتبطة بذلك وتوضيحها في سياق علمي، وكيفية التجهيز للخضوع للخزعة أو للجراحة بأنواعها، ومعلومات عن تكوين الثدي والفحص الذاتي، والخطة العلاجية والحمية الغذائية، و الرياضة و الحركة، و الدعم الأسري.
وأخيرًا أضافت أمة الله باحاذق أن التوعية بسرطان الثدي مهمة، في ظل تواجد مسبباته لدى الكثير من السيدات من حيث سوء التغذية و السمنة وقلة الحركة و التلوث البيئي والتعرض للإشعاعات، وكلما كان الكشف ابطر كلما ارتفعت نسبة الشفاء من سرطان الثدي لدى النساء.

مواضيع ممكن أن تعجبك

X