أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

حفل عيد ميلاد يتسبب بإصابة 37 شخصًا بـ كورونا و300 آخرين بالحجر الصحي

تسبب حفل عيد ميلاد في إصابة 37 شخصًا بفيروس كورونا (كوفيد-19) في ولاية نيويورك الأمريكية، فضلًا عن اضطرار حوالي 300 شخص للبقاء قيد الحجر الصحي، جراء مخالفة المحتفلين بتعليمات السلطات المحلية .

وأقيم حفل عيد الميلاد الكارثي ، في جزيرة "لونج آيلاند" بولاية "نيويورك" ، وتخطى عدد الحاضرين حاجز الـ50 شخصًا الذي حددته الولاية، ونتيجة لذلك تقرر تغريم الفندق الذي أقيم به الحفل مبلغ قدره 12 ألف دولار.

ووفقًا لصحيفة "ميرور" البريطانية نُشر أمس، فإن إدارة شئون الصحة العامة بمقاطعة "سوفولك" في ولاية "نيويورك" أصدرت إخطارًا إلى إدارة الفندق بشأن جلسة استماع رسمية للرد على اتهامات متعددة متعلقة بانتهاكات إجراءات الوقاية من جائحة كورونا.

وأفادت الإدارة الصحية بالمقاطعة بأنها حصلت على لائحة بأسماء الضيوف الذين حضروا حفل عيد الميلاد، وتتضمن هذه اللائحة 81 اسمًا، من بينهم 49 طالبًا، و32 شخصًا بالغًا، وهم جميعًا قيد العزل الصحي.

وتبين أن حفل عيد الميلاد كان لمراهق في السادسة عشر من عمره؛ وبالنسبة إلى حالات الإصابة للمخالطين فإن 7 حالات من بينها كانت ناجمة عن التواصل بين المقيمين بمنزل واحد، بالإضافة إلى حالة إيجابية لصديق مقرب من شخص حضر حفل عيد الميلاد.

وبحسب بيان صادر عن الإدارة الصحية فإنه في الوقت الراهن يوجد 270 شخصًا مخالطًا قيد الحجر الصحي، وأضاف البيان أن العديد من المخالطين أنهوا بالفعل فترة الحجر الصحي المفروضة عليهم، حيث يعود تاريخ تعرضهم لخطر العدوى إلى أكثر من 14 يومًا.

يشار إلى أن الموجة الثانية من كورونا بدأت تجتاح عدد من الدول حول العالم وخصوصا الدول الأوروبية، فيما لا تزال الموجة الاولى من الفيروس متفشية حول العالم، ومنها الولايات المتحدة التي لا تزال تتصدر مركزا متقدما في عدد الإصابات والوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجد .

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X