اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

رائدة فضاء أمريكية تدلي بصوتها في الانتخابات الأمريكية من الفضاء

أعضاء طاقم الفضاء
كيت روبينز
كيت روبينز
3 صور

أدلت رائدة فضاء أمريكية بصوتها الانتخابي من محطة الفضاء الدولية ISS يوم الخميس؛ مما جعل صوتها مسموعاً فى الانتخابات الرئاسية، على الرغم من ارتفاعها 253 ميلاً «408 كيلومترات» فوق الأرض. وبحسب موقع «ديلي ميل» قالت عضوة الطاقم «كيت روبينز» التي بدأت مهمة لمدة ستة أشهر على متن المحطة المدارية الأسبوع الماضي، على حساب وكالة الفضاء الأمريكية على تويتر: «من محطة الفضاء الدولية: لقد قمت بالتصويت اليوم»، وقد وصفت «روبينز» وناسا العملية بأنها شكل من أشكال التصويت الغيابي.


أظهر المنشور صورة لـ«روبينز»، شعرها الأشقر يطفو في بيئة انعدام الجاذبية، أمام حاوية بيضاء عليها لافتة ورقية مكتوب عليها «كشك تصويت محطة الفضاء الدولية».


تم إرسال اقتراع إلكتروني آمن تم إنشاؤه بواسطة مكتب كاتب في مقاطعة هاريس، موطن مركز جونسون للفضاء التابع لناسا في هيوستن، تكساس، عبر البريد الإلكتروني إلى محطة الفضاء الدولية، وقد قامت «روبينز» بملء ورقة الاقتراع في البريد الإلكتروني، وتم تنزيلها وتسليمها إلى مكتب الكاتب، ويعتبر هذا التصويت ليس بالغريب على «روبيز»؛ إذ أدلت بصوتها من محطة الفضاء الدولية خلال انتخابات عام 2016، ويأتي ذلك بعد أن أقر الكونجرس قانوناً في عام 1997، جعل فيه التصويت من الفضاء ممكناً.


قالت «روبينز» في مقطع فيديو قبلها هي واثنان من رواد الفضاء الروس الذين أطلقوا من قاعدة بايكونور الفضائية التى تديرها روسيا في كازاخستان فى 14 أكتوبر: «إننا نعتبر أنه لشرف كبير أن نتمكن من التصويت من الفضاء، إذا تمكّنّا من القيام بذلك من الفضاء؛ فأعتقد أن الناس يمكنهم فعل ذلك من الأرض أيضاً».


كان من المتوقع أيضاً أن يصوت ثلاثة رواد فضاء أمريكيين آخرين من الفضاء، لكن رحلتهم في 31 أكتوبر إلى محطة الفضاء الدولية تأخرت.


بالنسبة لرواد الفضاء، تبدأ عملية التصويت قبل عام من الإطلاق، عندما يكونون قادرين على اختيار الانتخابات التي يريدون المشاركة فيها أثناء تواجدهم في الفضاء.


قبل ستة أشهر من الانتخابات، يتم تزويد رواد الفضاء بنموذج قياسي، وهو طلب تسجيل الناخبين والاقتراع الغيابى، وطلب بطاقة البريد الفيدرالية.